شباب

التشكيلية بشائر .. ألوان الطبيعة الصامتة

جدة ـ البلاد

تتميز لوحات الفنانة بشائر المالكي باستخدام خامات فنية متنوعة ما جعل اعمالها تلفت انظار متذوقي الفنون التشكيلية في المعارض، وتقول الفنانة بشائر ولدت في جدة ومنذ البداية استهوتني المشاهد الطبيعية للبحر بزرقته والرواشين والحواري القديمة والاسواق ومشاهد الباعة وعندما انطلقت ريشتي في عالم الالوان شعرت أن اكثر المدارس الفنية التي تناسب موهبتي تتمثل في الفن التجريدي والسريالي والطبيعة الصامتة.

وقد بدأت مسيرتي الفنية منذ أيام الدراسة في المرحلة المتوسطة وحينها شاركت بلوحة لي سميت بلوحة “الفتاة الافريقية ”


وقد فزت بها بالمركز الثاني بالميدالية الفضية ومنذ ذلك الحين انطلقت في فضاء الفن وبعد ذلك شاركت في بيت الفنانين التشكيليين مع ” محمد عسيري ” ورسمت لوحة الحصان الاصيل.


ومن هنا ساعدني اسلوب عسيري في الجرأة في استخدام الالوان على اللوحة مما نتج عنها بعد ذلك سهولة التنويع في المدارس الفنية. وقدوتي الفنية الفنان العالمي سلفادور دالي، ومحليا محمد عسيري.

أما الاسلوب الذي انتمي له في الرسم فهو الاسلوب التأثيري والتجريدي مما يساعدني على الرسم بحرية.


وشاركت في موسم جدة وقد برزت اعمالي كما شاركت، إلى جانب المشاركة في معرض حلم فنان بلوحة لليوم الوطني
وتستطرد لا يوجد فرق في التكتيك بين لوحات المرأة والرجل ولكن يوجد في فرق في الاحساس عند تجسيد اللوحة وطريقة عرضها للمتلقي وهنا يكمن الفرق، لافتة إلى أن الحركة التشكيلية النسائية في المملكة تسير نحو القمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.