اجتماعية مقالات الكتاب

الاستماع الفعال

لقد وهبنا الله بمهارات عظيمة وقدرات هائلة وان القدرة على الارتباط بالآخرين لهو نجاح يحقق للفرد عدة نجاحات حيث اننا افراد مشتركون في عملية تواصل العقول ببعضها. فهل القدرة على التواصل بين الافراد تعد مهارة؟.

ان من اهم علامات الذكاء الاجتماعي هو الاستماع الفعال حيث ان هذه المهارة تظهر للفرد مدى قدرته وانسجامه وتآلفه مع الآخرين ليس ذلك فحسب بل ان مهارة الاستماع الفعال يبني أسسا راسخة في شخصية الفرد ذاته قبل محيطه.
ويعد الاستماع الفعال عملية عقلية معقدة وداخلية فنية.

حيث يجتمع فيها التفكير والسمع مع بعضهما فلا يمكن للفرد ان يستمع بلا تفكير حيث انهما مرتبطان ببعضهما البعض ومهارة الاستماع تصقل شخصية الفرد ومن خلال اكتساب الخبرة.

ان الاستماع الجيد يجعل الفرد هادئًا مفكرًا متحدثا يقظًا لبقاً متعقلًا وحكيمًا وصبورا ومحللًا وناقدًا ومحاورًا جيدًا ومركزًا على النقاط المهمة وهذه المهارة لها دور واضح في تكوين شخصية الانسان لأنها تعزز عملية الاتصال والتواصل مع الذات ثم مع الاخرين.
ولا يمكن للفرد ان يصبح مستمعًا فعالًا اذا كان مشتت الفكر ملولاً ومتسرعًا وعديم القدرة على التركيز وعديم القدرة على الحوار الفعال. لذلك على الفرد اكتساب هذه المهارة من خلال التمرين عليها وصقلها وذلك يتم بالتركيز وابداء الاهتمام بالاخرين مع قياس مدى ترابط السمع بالتفكير. ولا يخفينا ان المستمع الجيد هو متعلم جيد.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.