صحة و عافية

مضاد الأكسدة وداعم المناعة .. هذا النبات قادر على مواجهة الإنفلونزا

يسعى الملايين لاكتشاف علاجات طبيعية لدعم المناعة ومحاربة الأمراض الفيروسية في ظل انتشار كورونا.

وبحسب روسيا اليوم، فقد كشف علماء بولنديون مصدرا لمضادات الأكسدة.

هذه المضادات تساعد الجسم في تقوية جهاز المناعة ومحاربة الالتهابات مثل الأنفلونزا.

وبحسب التقرير اكتشف علماء جامعة بوزنان البولندية للعلوم الطبيعية الأمر أثناء البحث الذي تم نشر نتائجه في مجلة “Molecules”.

واكتشفوا أن نبات البلسان يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الفينولية والفلافونويد.

وتقلل هذه المواد من الإجهاد التأكسدي، مما يمكن بدوره أن يزيد متوسط ​​العمر المتوقع.

وذلك بفضل تقليل الأضرار طويلة المدى التي تلحق بأنظمة الجسم.

وقال العلماء: أظهرت البحوث أن محتوى الأحماض الفينولية والفلافونويد في المستخلصات يحدد نشاطها المضاد للبكتيريا.

ومن بين المركبات التي تم تحليلها كان للأبيجينين والكايمبفيرول والفيروليك وأحماض بروتوكاتيكيك وأحماض بي-كوماريك.

وهذه لها التأثير الأكبر على النشاط المضاد للبكتيريا لمستخلصات نبات البلسان.

ووافق على هذه الاستنتاجات علماء أمريكيون من معهد فرانكلين للصحة.

وقاموا بتحليل سرعة شفاء المرضى المصابين بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي الذين تناولوا، إلى جانب الأدوية العادية، نبات البلسان.

وفي الوقت نفسه كان يجري علاج مجموعة، تحت المراقبة، دون استخدام البلسان.

وأعلن العلماء: “تدل نتائج تحليلنا على أن إضافة البلسان إلى العلاج عند ظهور أعراض في الجهاز التنفسي العلوي تؤدي إلى تقليل مدته الإجمالية مقارنة بالعلاج دون استخدام البلسان”.

كما أشار العلماء إلى أن مستخلص البلسان كان أكثر نشاطا في مرض الإنفلونزا من البرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.