اجتماعية مقالات الكتاب

بين يديك

الجميع يبحثون عن الفرص الجيدة، مع اختلاف مفهوم الجودة من شخص لآخر، كما أنهم يتفقون جميعاً في أن الحصول على تلك الفرص يعني لهم إضافة حقيقية على المستوى الشخصي فتجدهم حريصين على تحقيقها.

تلك الفرص قد تتمثل في وظيفة مناسبة أو حتى الحصول على دعم مادي أو معنوي لافتتاح أو تطوير مشروع خاص … الخ، ودائماً ما نجد الراغبين لتحقيق فرصهم يتحدثون عنها مع محيطهم الضيق أو ربما من يثقون بهم من أصدقاء وزملاء.

كما أنهم غالباً ما يصمتون بمجرد دخولهم لبعض البيئات المفتوحة، إما بسبب شعورهم بالخجل، أو حتى ترددهم المبنيّ على مخاوفهم في أن تكون ردة الفعل سلبية، وهذا التقدير ليس بالضرورة أن يكون صواباً.

إن البيئات الجديدة التي قد نتواجد فيها، ونلتقي فيها بالعديد من الأشخاص، قد تكون من أكثر الأدوات التي تساعدنا على تحقيق أهدافنا، وذلك لأن تلك البيئات تضم العديد من العقليات التي قد تكون لديها المقدرة في أن تأخذ بيدنا إلى الأمام.

نعم قد تجد الإجابة عن سؤالك الذي ما زلت تفكر فيه بمجال التسويق، وذلك متى ما التقيت بشخص متخصص في بالمجال، كما أنك قد تجد فرصتك الوظيفية كذلك؛ متى ما كان لك تواصل مباشر مع أحد متخصصي قسم التوظيف.

بالطبع؛ الأمر ليس بتلك السهولة، ولكنه لا يعد أيضاً مستحيلاً، كل ما في الأمر هو أنه يجب عليك أن تكون لديك القدرة الجيدة على التسويق لذاتك من خلال مقدرتك على التخاطب وامتلاكك لمهارات التواصل الفعال، إضافة إلى رغبتك الصادقة في الوصول لهدفك.

الكثير من الفرص التي نبحث عنها من السهل الحصول عليها متى ما امتلكنا الأدوات الفعالة، وهنا يكون التفاوت بين البشر فهذا شخص تقليدي لا يرى سوى أن هناك طريقة واحدة للوصول، وذاك آخر يرى أن هناك ألف طريقة مبتكرة.
البريد الإلكتروني :
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.