التكنولوجيا

عطل فني يحرج مستخدمي تويتر .. ومتحدث الشركة الكبرى يكشف السر

أنت لا بد أنك من مستخدمي تويتر ، فموقع التواصل الاجتماعي الشهير يتمتع بانتشار واسع ولكن تصيبه بعض الأعطال المحرجة.

ومن الأعطال المحرجة ما عانى منه العديد من المستخدمين، حيث وجدت ثغرة وعيب فني في خدمة “فلييتس”، والتي تفضح عددًا كبيرًا منهم.

وذلك بحسب “سبوتنيك” الروسي، نقلا عن موقع “إنجادجيت” التقني المتخصص.

وتعتمد خدمة “فلييتس” على نشر القصص، التي تختفي بعد وقت قصير يستمر لمدة 24 ساعة على أقصى تقدير.

وذلك قبل أن يلاحظ مستخدمو “تويتر”، أن قصصهم لا تختفي وتظهر موجودة على شريط الأخبار، الأمر الذي تسبب في إحراج عدد كبير منهم.

وسرعان ما أصدرت شركة “تويتر”، بيانا، أوضحت فيه، أن هذا عيب فني غير مقصود.

وطرحت تحديثا لتطبيقاتها عبر نظامي تشغيل “أندرويد” و”آي أو إس” لإصلاح تلك الثغرة.

ولم يستمر العيب الفني أكثر من 24 ساعة، قبل أن تطرح “تويتر” تحديثها لإصلاح الثغرة.

ولكن المتحدث باسم تويتر قال، إن القصص التي تم نشرها خلال وجود ذلك العيب الفني، ستظل موجودة على شريط أخبار المستخدمين لنحو 30 يوما إضافيا قبل أن تختفي تلقائيا.

وذكرت “تويتر”، أنه يمكن للمستخدمين حذف القصص بأنفسهم وعدم الانتظار حتى تختفي من تلقاء نفسها.

 

اكتشاف ثغرة في “الخوارزميات”

وفي شهر سبتمبر الماضي، أوضحت تقارير صحفية عالمية، وجود ثغرة في خوارزميات منصة التدوينات القصيرة.

والتي تظهر تحيزا عرقيا محتملا للمنصة، بحسب “سبوتنيك” الروسي.

وأوضح الموقع التقني أنّ الموقع أقرت بصورة جزئية، بخطأ الخوارزميات الخاصة بها.

وذكرت ليزا كيلي، المسؤولة في منصة تويتر، أنّ الشركة ستراجع الخوارزميات، وضبطها من جديد.

والموضوع كشفه مهندس التشفير، توني أرشييري، والذي أظهر أنّ خوارزمية تويتر متحيزة في تحديد أولويات الصور، عندما حاول إرفاق صور لباراك أوباما وميتش ماكونيل بالتغريدات.

وظهر في تلك التغريدات أنّ تويتر أظهرت صورة ماكونيل حصريا، بينما لم تظهر صورة أوباما إلا عندما قلب أرشييري ألوان الصورة، بحيث جعل لون بشرة أوباما بيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.