اجتماعية مقالات الكتاب

تخطى الفشل

فاطمة نهار يوسف

ان اسوأ شعور قد نشعر به هو الفشل وعدم القدرة على تحقيق ما آلت إليه أنفسنا وذلك يسبب لنا الشعور بالنقص في الجانب الذي فشلنا فيه وقد يتضاعف الاحساس بالعجز لدينا مما يؤثر على سير حياتنا عامة.
ان الفشل أداة النجاح وسر تحقيق المبتغى ولذلك علينا عدم الاستسلام له وتقبل الالم الذي نشعر به حال فشلنا بل وتحويله الى قوة ودافع الى المواصلة وتكرار المحاولة.

ان وقوعنا في الاخطاء أمر وارد و لكن علينا مراجعة انفسنا بكل وضوح واستخلاص الاسباب التي أدت الى الفشل .. ربما كان ذلك تهاوناً وتقصيراً منا وربما اضعنا الوقت في السير في الاتجاه الخطأ مما ادى الى فشل ما توقعنا نجاحه.

علينا ألَّا نطيل التفكير في اخفاقاتنا يجب ان تكون خطة الاصلاح جاهزة وعلينا التعامل مع الفشل بذكاء و لنتحلى بالتفاؤل، والاصرار مهم جداً للتجاوز.
ان النجاح هو علاجنا الوحيد من الفشل لأنه يدفعنا الى الامام ويعلمنا لذة الانتصار ويحقق لنا ذروة الرضا عن ذواتنا ولذلك وجد الفشل لنصل الى النجاح.
الفشل هو البداية اذ يخلق لنا مزيجاً من المشاعر المختلطة، الالم والاحساس بالهروب، والان الانطواء والتوقف والعجز ولكن هذه المشاعر تتحول الى قوة وارادة وعزيمة إذا أردنا ان ننجح اذ ان السر الاكبر يكمن فينا وفي قدراتنا العظيمة التي وهبها الله لنا.

علينا تحديد اهدافنا والبدء من جديد والتحلي بالحكمة والابتعاد عن الافكار المحبطة، والاهم علينا الايمان بذاتنا وقدراتنا والسير بثبات نحو النجاح.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *