الثقافية

خطر يدق أجسام الأطفال.. هل يتسرب البلاستيك إلى الدم؟

هل يتسرب البلاستيك إلى الدم؟ .. قد يبدو السؤال غريبا للوهلة الأولى لكن يبدو أن هذا أصبح واقعا.

البلاستيك اجتاح دماء الأطفال في ألمانيا بالفعل ما أثار الذعر لديهم، وفقا لموقع “سكاي نيوز”.

وكشفت التحاليل أن مستوى البلاستيك في دم الأطفال وصل إلى مستويات غير مسبوقة، وهو ما يعرضهم لأمراض خطيرة.

وزارة البيئة الألمانية أجابت على السؤال هل يتسرب البلاستيك إلى الدم؟ بإجراء دراسة، اكتشفت من خلالها الأمر المفزع.

وكشفت الوزارة الألمانية أن البلاستيك لم يعد ضمن المنتجات التي تتواجد حولنا فقط، بل أصبحت أيضا داخل أجسامنا.

وجرت الدراسة من خلال الرصد البيولوجي للبحث عن مكونات بلاستيكية في أجسام الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 3 إلى 17 عاما.

واكتشف أكثر من 11 من مكونات البلاستيك من أكثر 15 مكونا أساسيا لهذا المنتج في مجرى دم لدى 97% من الأطفال.

ويمكن للبلاستيك الدخول إلى أجسام الأطفال من خلال التعامل مع المنتجات المختلفة، مثل منتجات التنظيف، وتغليف الأغذية وأواني الطهي.

وعلى الرغم من أن بعض هذه المنتجات لا تؤثر على الأطفال، إلا أن حمض “السي 8” الذي يستخدم في صناعة كثير من منتجات البلاستيك، قد تسبب السرطان والتلف العضوي، ومشكلات نمو، خاصة عندما يتعرض الأطفال لمستويات مرتفعة منها.

وعلى الرغم من تأثر جميع الأطفال بتلك المادة، إلا أن النسبة ترتفع للأشخاص من ذوي الطبقات الفقيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.