بعض من هذا.. وبعض من ذاك

إيمان يحيى باجنيد

من المؤكد أن الحياة تأخذ أشكالاً مختلفة مع مرور السنين، وتصبح اهتماماتنا ومطالبنا بل ونظرتنا لأنفسنا وما حولنا مختلفة، فما كان في عصر سابق هو من الأولويات تغيرت مكانته ليتراجع عاماً بعد عام، وقد يحتل الصفوف الخلفية من الأهمية، أو يندثر فلا يبقى له أثر.. هذا التغيير السريع المتتالي أثّر على كل ما يحيط بنا، […]
المزيد

أنا قبلك

إيمان يحيى باجنيد

تدور أحداث فلم me before you حول رومانسية من نوع مختلف، قد نعتقد أنها أصبحت غير موجودة، أو أنها اندثرت بعد روميو وجوليت ومجنون ليلى وعنتر وعبلة، ولعل عنتر وعبلة أكثر قرباً لقصة الفلم التي تدور حول الحب الحقيقي دون التأثر بمتناقضات الحياة المرفوضة عند أغلب الأسر على مر العصور، كاللون .. الجنس أو وجود […]
المزيد

متجر لبيع السعادة

إيمان يحيى باجنيد

كنت في أحد المطاعم الشهيرة في مدينتي لتناول وجبة العشاء مع أسرتي، وأثناء وجودنا في جو عائلي جميل.. شعرت بيدٍ تربت على كتفي، نظرت نحوها فإذا هي صديقة من الصديقات من أيام الدراسة، فرحت جداً برؤيتها وعبرت لها عن سعادتي وهي كذلك.. ثم اخذنا نتبادل الأحاديث والأحداث، فعرّفتها على بناتي وأبنائي وهي بدورها أشارت إلى […]
المزيد

إنت مو إنت… بعد الكمامة!

إيمان يحيى باجنيد

لا تنسى المفتاح.. لا تنسى إطفاء النور.. اغلق الباب خلفك، وصايا الخروج من البيت التي لا يخلو منها أو من بعضها كل البيوت باختلاف ساكنيها، بل زادت عليها وصية أوجدتها جائحة كورونا، ولعلها أصبحت أهم الوصايا، ألا وهي: لا تنسى الكمامة، لا يهم ما هي الحالة التي خرجت بها من البيت.. سواء كنت أحسنت اختيار […]
المزيد

نحن السابقون .. وأنتم اللاحقون

إيمان يحيى باجنيد

هناك مقولة تم تداولها كثيراً مضمونها هو: “أن الإنسان يتغيّر كل خمس سنوات”، وهذا التغيير يجعله يغيّر أولوياته وقيمه وفقاً للمعطيات الموجودة حوله من بيئة اجتماعية ووظيفية واقتصادية وغيرها من المؤثرات، إنما الثابت أن المبادئ لا تتغّير، فليس من المنطق أن تكون أمينا وتصبح خائنا، أو تكون صادقا وتتحول لكاذب، فالصدق مبدأ والأمانة مبدأ. “إنت […]
المزيد

أيقظني صوت المطر

إيمان يحيى باجنيد

في ساعات الصباح الباكرة، وأنا بين غفوة نوم وأخرى، أقاوم نداء المنبه الذي يلح علي كل خمسة دقائق لأقوم من سباتي ألتمس الرزق في أرض الله الواسعة.. هناك من غيّر ساعة التنبيه، لازال الوقت باكراً على الدوام، كيف سأعود إليك يانوم..؟ لن أسلّم هاتفي مرة أخرى للصغار.. “ويحكم أيها الصغار” حتى التوبيخ لن ينفع معكم، […]
المزيد

أنا وهي

إيمان يحيى باجنيد

كلما نظرت إليها زادت دهشتي بها، فتُرسم علامات استفهام تتراقص حول ملامح وجهها الممزوجة بالبرودة .. برودة استشعرها تسري في جسدي في لحظة ، على الرغم من الابتسامة الجميلة التي تعلو تلك الملامح رغماً عنها .. ابتسامة تدور حولها الكثير من التساؤلات، ليست ابتسامة عادية ابتسامة تملأ الوجه إلى حد المبالغة، وهنا تكمن حيرتي.! تتكرر […]
المزيد

بضع سنين لا تكفي..!

إيمان يحيى باجنيد

أعادتني ابنتي إلى مقاعد الدراسة، التي ابتعدتُ عنها لمدة تجاوزت عقدين من السنين، عندما طلبت مني المساعدة في صياغة موضوع إنشائي باللغة الإنجليزية، وقبل أن نبدأ في الفرض الجامعي عقدنا اتفاقية، ألا وهي أن أساعدها في صياغة الموضوع، وتقوم هي بدور الترجمة للغة الإنجليزية.. فإن كنت أجيد كتابة موضوعات التعبير أو الإنشاء كما أصبحوا يسمونه، […]
المزيد

ما كتبه الراوي

إيمان يحيى باجنيد

تذكرون تلك القصة التي حدثت قبل عقدين من الزمان، عن ذلك الكاتب الذي حصل على جوائز عدة من روايته الأولى، لأنها امتازت بغرابة الفكرة..! والذي قرر بعدها سؤال زوجته أن يصيغ روايته الثانية عن وباء سيجتاح العالم بأسره يجبر الجميع على ملازمة البيت وعدم الخروج.. بالفعل تحمّس الكاتب وأسرع نحو خندقه (مكتبه) الذي تعمه الفوضى […]
المزيد

مالم يكتبه الراوي

إيمان يحيى باجنيد

قبل أكثر من عقدين من الزمان، وبعد أن حصلت روايته على مراكز أولى ضمن جوائز الكتابة الأدبية، وصار اسمه ينشر في العديد من الصحف المحلية والعربية، كما صنفت روايته بغرابة المحتوى، وجمال الفكرة، وإتقان السرد القصصي، وبراعة العبارات، وأصبحت تدرّس في مناهج البحث وعلى منصات الندوات الأدبية، شعر بالفخر العظيم لنفسه، وبدأ يتلمّس أضواء الشهرة، […]
المزيد