( لاَ أحَدْ يِزعَلْ …!! )

علي محمد باجنيد

( وعَادَ الأمير منصور .. ) لستُ أَهتَمُّ كثيراً ، إنْ كُنْتَ بريئاً أمْ أنّكَ خرَجتَ بِعفو !! ما يهمُّني أكثرْ أيّها الأمير هو أنّكَ أصبحتَ بيننا .. امضِ وسنكونُ معكَ إلى آخرِ الطريق .. ( هُمَّا أحْسَن مِنّي في إيه !!؟؟ ) أحَدُ الصّحفيين ، لديهِ أقلامٌ بكلِّ الألوان ، فإن كانَ أيٌّ من […]

المزيد

(أهلُ الزّفَهْ .. يَقودون الدّفَهْ !! )

علي محمد باجنيد

ربّما يتبادر للوهلةِ الأولى إلى ذهنِ القارئ العزيز أنني سأتحدّثُ في مقالي هذا عن بعضِ ما جَرَت عليهِ العاده في حفلات الزّواج ومراسمِ الأفراح ، ولعلّ في العنوانِ ما قد يشيرُ إلى هذا، لكنّ واقع الأمر أنَّ حفلات الزواج ومراسم الأفراح في وادْ، وصاحِبُكم في وادٍ آخر !! أخبرني مَن أثِقُ بقوله أنَّ ما يجري […]

المزيد

( قِصّتي معَ المَقالِ الرّياضي ..)

علي محمد باجنيد

أشكرُ بدايةً ، كلَّ من (جَبَرَ بخاطري) ولو بكلمةٍ صغيرة، وأثْنى على ما أكتُبُهُ في هذه الصّحيفةِ الرائدة، التي عايشتها مُذْ كنتُ طفلاً ، أزُورُ أخي الأكبر “يحيى باجنيد” في مَقَرّها القديم جداً في “عمارة باخَشَب” !! كان حفظه الله ، يُجلِسُني – وأنا ابنُ تِسعِ سنين – جنباً إلى جَنب مع أولئك النّخبةِ الأعلام […]

المزيد

عندما يتحدّثُ التّاريخُ

علي محمد باجنيد

( فوقْ هامَ السّحبْ .. ) .. هيَ كذلكَ يا ( بَدرْ ) ، فوق هام السّحبْ .. كانت ْ، ولا تَزالُ ، وستبقى، بإذن الله .. • فوق هام السّحبْ .. رغمَ أنفِ الحاقدين ، وكيدِ الكائِدين ، وإرجافِ المرجفين .. • فوق هام السّحبْ .. ( نَعْلو) ، تحتَ رايةِ ( سلمان ) […]

المزيد

( …. وبَقيَ سَمَكُ القِرشْ” ..!! )

علي محمد باجنيد

إنْ كُنْتَ تريدُ ( حقّاً ) يا ” رينار ” ، أن تصُنعَ إنجازاً جديداً ” يضاف إلى سجِلّكَ الذي نَعرِفْ، فتَعالَ ( أهمُسُ ) في أذُنِك : • بادئَ ذي بَدء ، ( ابْعِدْ ) عنكَ كلَّ “مستشاريكَ الفنّيين ( مِنْ رَبعنا ) – وفي أقربِ وقت – واستبدلهم بآخَرِينَ من أبناء جِلدتِك، كما […]

المزيد

( أعرف من يهز الهندول ..!؟ )

علي محمد باجنيد

فِكرٌ مَرْذولْ .. يسكًنُ هندول .. يرفُسُ ويَعُولْ .. بِصَلاةٍ من « ابنِ سَلُولْ « !! .. شاهَت الوجُوه. صاحبَ الهُندول ، من قالَ لكَ أنّنا لا نعرفُ معنى الهياطِ، حتّى تأخُذنا في جولةٍ على معاجمِ اللغةِ، والبلاغة وما قالتهُ العرب !!؟ .. نحن نعرفُ « الهياط « ونعرفُ « المياط « ، وقد نعرِفُ […]

المزيد

( شَغَلَهُم هذا ( الأهْلي ) ولا يَزالْ ..!!؟ )

علي محمد باجنيد

لا أُحِبّكَ ولستُ أكرهُكْ .. ، معادلةٌ تَبدو صعبةً على البَعضْ ، لكنها ليست كذلك بالنسبةِ لي ، فأنا ” الكيميائي ” الذي يهوى المعادلاتِ .. حدَثَ ، وليْتَهُ لم يَحدُث ..أننّي كنتُ جالساً في دكّانِ صديقي الحلاّق ، واحداً من أولئكَ ” الشُّعثْ ” الذين يَنتظرون دورهم .. يُسَلّمونَ رُؤوسهَم طَوَاعيةً لصديقي ، يَعبَثُ […]

المزيد

( تباً ” أم عامر”) ..

علي محمد باجنيد

هلْ صَحيحٌ ” كمَا يقولون ” بأنَّ الأهلي أكبَرُ كثيراً من أَنْ يُدرّبَهُ” يوسُفْ عَنبرْ ” !!؟وهل صحيحٌ أيضاً وكمَا يقولون أنَّ يوسُفْ عنبَر ، لَيسَ لدَيهِ ما يُقدّمهُ للأهلي وأنّ الذي حدَثَ هو أنَّ ( أُمّه كانتْ داعياله !! ) كما يقولُ إِخوتُنا في مِصرْ ..؟ أَنا مثلُهُم يا يوسف أقولُ ما يقولون ( […]

المزيد

حوار جمعني مع صديقي الأزرق

علي محمد باجنيد

صديقي ” الأزرق ” يغلطُ دائماً في الحساب .. قالَ لي ذاتَ مرّه : ( نحنُ الزّعماء .. لدينا 54 بطولة، وكلُّ ما بحوزتكم لا يتعدّى 31.. إننا نفُوقُكم بـ23.. غريبٌ أمركم ، أردفَ صاحبي : ما زال البعضُ منكم يدّعي زوراً وبهتاناً بأنّنا سلَبْنا بعضاً من بطولاتكم !! ). قُلت :” هذه حقائق وليست […]

المزيد