و(العين).. على أريكة من سحاب!

د.عدنان المهنا

• و (أيضاً) ..لا يزال أهلي (بالباحة) في تفكيري.. ومعرفتي.. وقدرات محبيِّ!! فنادي (العين ) الرياضي، أصبح من كبار أندية الوطن. إمكانات فنية ثرّة بما سعى إليه لاعبوه (حين يسعون طواعية)، وحين يطفق يحوك ودق أشواق الانتصار..و(العين).. حين يتحرر من (سوى النبوغ) يحيك قمصانًا لعرس البطولات زيتونًا!! • هل شاهدتم بالعين (العين) أمام فرق أندية […]

المزيد

“الرياضةُ : والوطنُ ومرايا الوفاء.!”

د.عدنان المهنا

• اليوم الوطني… تجاوز الـ٩٠ عمراً.. “وله اصطف سرب الأبطال.. ليزهر به وجه الزمن”.. هو.. وطن الخير..وطن التوحيد والبناء.. وقد هلت مناسبته في ثوب وعمامة الوطن.. والمواطن السعودي.. يرش “بالمناسبة” الأرض لتنمو نخيلاً عالياً في الفضاء!! • ولا تزال (مرايا التاريخ) تكشف لنا مكانة رياضة الوطن بدعم ولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن […]

المزيد

“شرقي” ووجه الصحافة الوضاء!

د.عدنان المهنا

•• بلى.. فليس أروع من أن نستحضر حضورًا كامل البهاء في الكتابة عمّن نقدِّر (قامته) خاصةً هذا الذي امتلك باكرًا سحر قيادة الصحافة الرياضية؛ حين كان يتقاطر بها لعشاقه عشاق (وطنه)وعشاق (الاتحاد العملاق )، كما حديث القلب إلى القلب، وعرف كيف يزرع في كلامنا عنفوان الفعل الكتابي.. بقدراته المسكونة بأعمق ما في حرية الكتابة الصحفية […]

المزيد

(أنصتوا للهلال فصوته “ذهب للذهب” )

د.عدنان المهنا

“هلالُ” الأفراح ..!! يبدو (الهلال) بالبطولة الستين بكرة القدم أنيق الهندام بتلك اللحظة التي يتخذ أمام عشاقه ملكوتًا للدهشة تظل تتجول عبر وجوهنا.. فنجزم “بأنه” كل الصور الجميلة.. و”هلال” البراعات الموقوتة .. •هو ذلك “الحلم الأزرق” الذي نسجه “عاشقوه” بخيوط كتبها “هو” أبداً لكل منتم على ورقة وردية عطرة!! • وفي كل بطولة أو منافسة […]

المزيد

(زعيمُ “البطولات “ينْزوي بمهرِ الذَّهب!)

د.عدنان المهنا

• الحاذق هو الذي ينظر إلى ثقافة الفكر الرياضي وهو بين إشراقة الخيرالمطلة من سحنات وجهه وبين يدي الفأل من روحه. هذه الشخصية الرياضية تسأل المناسبة ماذا أبقيتِ لي منها وقد أسرفت في حب متغيرات الثقافة الرياضيةالحياتية. يأتي هذا الرياضي بفكره وهو يمارس الإبداع حتى في الاقتباس أو الاستشهاد بنزق شريانه الذي أضناه، فيمارس طقوس […]

المزيد

( صحافةُ الدلاك.. لفظتْ كآبةَ التعصُّب.!)

د.عدنان المهنا

•لمَّا أطل البدر.. هجر أستاذ القيادة “خالد الدلاك” بعد أن “درَّسني” الصحافة الرياضية وإعلام الكرة.. رغم استعداداته الفطرية وموهبته وقدراته وميوله التي كانت الفيصل في “لفظه المطلق للتعصب” الذي يمكن أن يضبط بها تفاصيل (المواطن الصادق) الذي تهل البسمة على ثغره و الجدية في قراءته للحدث الرياضي والتحليل والمقال وهو في ذاته كان شخصيةً متميزةً […]

المزيد

“برنامجٌ رياضي جرَّد سيفَه للاحتمالات!”

د.عدنان المهنا

••إن توفرَ مميزات وخصائص (الموضوعية النقدية) على رأس المعايير التي تهَبُ الطروحات والمحاولات الإبداعية كيانها وهويتها للشخصية الرياضية و .. لا تثريب على هذه الشخصية لأن يدها ومقامَها وثقافة تعاملها “نزيهةٌ قُح ” وصالحةٌ دوماً للمصافحة تقطف الحكمة من دالية الصمت ، وفي تقنين تعاملها مع الكيانات والرموز والشخصيات مسافة واحدة وشعاع مزهر تحاكي به […]

المزيد

بالهلالوجيا : الهلال تزخرف بالوجد!

د.عدنان المهنا

•• لألوان الهلال.. وأبطاله.. وألقابه.. وموهوبيه و ( هلالوجيا انتصاراته! ) نحن قوم “نحب الهلال”.. ونحب ألوانه.. وأبطاله.. وألقابه، وموهوبيه نحب (عالميته) إذا ما استطعنا إليه سبيلا!! نحب ألوانه التي صالت بيننا شعراً.. فأدمنَّا (الأزرق).. والأزرق (كيمياء دمائنا)!! وعل رأي (مصطفى السباعي) أصبح اللون الأزرق حبيس أفئدتنا ومشاعرنا وأحاسيسنا.. يقرؤه الشعراء والأقمار وستزخرفه.. وتتزخرف به […]

المزيد

الرياضة.. في عيد الأضحى.. نخلع لها المدية ونلملم القلوب!

د.عدنان المهنا

•• وحتّى نحن – الرياضيين – نبقى مع (العيد الكبير)، نحتمي وجدانيّاً، نقرأ له (السلامات).. ونتطلع لأريج الوجد، وشذى الأحلام المسافرة لذواتنا!! •• و(الرياضة في عيد الأضحى) يحاكي منتموها (ثغاء الجدي) الذي تُلّ قبل ان نخلج السكين فوق رقاب الأضاحي، فنحس بشيء من هسيس الفرح ينداح من الكف والزند والمعصم..! •• عيدٌ هو إذن.. نرفرفُ […]

المزيد

(المحترف) لنْ يمهرَ قبلَته على جبينِ النادي.!

د.عدنان المهنا

•• المحترف .. الأجنبي أو المحلي : كان يعتبر ( عقده ) تكاملاً في بناء شخصيته، متفائلاً بمستقبله الكروي واستثماره لقدراته بلا احتضان لعشقه للنادي أو بصدق التعبير عن رغبات (من التفاؤل) بحبه لأي كيان كروي رياضي أو بالعواطف الكامنة وراء هذه التباشير..! •• و(بالتواد) مع قدومه من أي ناد للآخر حتى ولو هلَّت (البسمة) […]

المزيد