رياضة مقالات الكتاب

تشريف ملكي للرياضة

ازدان ملعب الجوهرة بتشريف عراب الرؤية ولي العهد صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء للحدث الرياضي الكبير- نهائي أغلى الكؤوس- كأس خادم الحرمين الشريفين‬-، الذي حظي برعايته- يحفظه الله ويرعاه.
قولها ويقولها كل رياضي: حضورك لنهائي كأس الملك‬ تشريف وتكريم ودعم للرياضة.
تشريف ملكي وابتهاج رياضي كان حاضرًا بملعب الجوهرة؛ حيث المتعة والإثارة. أكثر من 60 ألف متفرج سعدوا بحضور ولي العهد، مرددين النشيد الوطني بكل اعتزاز
‏ومعاني الشموخ والرفعة.
حقق الهلال لقب كأس خادم الحرمين الشريفين للمرة العاشرة في تاريخه، بعد فوزه على الوحدة بركلات الترجيح.
قدم الفريقان مباراة جميلة، ومثيرة، تليق بالنهائي الكبير، وللتاريخ أخص نادي الوحدة بكل الإشادة والتقدير نظير ما قدمه من مستوى مبهر، ولاولا بعض للتفاصيل البسيطة لخطف أغلى الكؤوس، وكان يستحقها بكل جدارة. ف‏هاردلك للاعبي وإدارة وجماهير فرسان مكة.
‏ويكفيكم شرف الوصول للنهائي والسلام على سيدي ولي العهد، وهو بحد ذاته بطولة، ويالها من بطولة.
بصوت واحد وبكل عرفان وحب لك يا -‫نجل سلمان‬-: تشريفك هو تشريف لكل رياضي، لقد أسعدتنا متابعتك للمباراة، وهي فخر للرياضة والرياضيين.
وأخيرًا مبروك لنادي الهلال حصوله على أغلى الكوؤس، فهو بالفعل قصة نجاح لا تنتهي، يسطر كل موسم مجدًا جديدًا وتوجها بالاحتفاظ بأغلى الكؤوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.