اجتماعية مقالات الكتاب

الاتحاد الأوروبي وسعر النفط

أثر قرار الاتحاد الاوروبي بتحديد سعر النفط الروسي على روسيا وعلى اسعار النفط ، حيث توصل الاتحاد الاوربي الى اتفاق يوم الجمعة الماضي على تسقيف سعر برميل النفط الروسي بـ60 دولاراً وذلك في اطار الجهود الغربية لتشديد العقوبات على موسكو، وبذلك لن تتمكن شركات التأمين والمؤسسات المعنية بشحن النفط من التعامل مع الخام الروسي اذا تم تسعير النفط وفق السقف الاقصى او اقل منه، ويبلغ سعر النفط الروسي الخام حالياً 65 دولاراً للبرميل وهو بالكاد اعلى من السقف الاوروبي لذلك سيكون تأثير الاجراء الاوروبي محدوداً على الامد القصير وينبغي ان يبقى السعر على اي حال اعلى من تكاليف الانتاج لتشجيع روسيا على مواصلة تسليم الشحنات وعدم وقف الإنتاج، فالقانون لا يهدف الى منع بيع النفط الروسي بل يسعى الى السماح لروسيا ببيع النفط ولكن بمردود مالي اقل وهذا سيؤثر بدوره على العرض العالمي ويدفع الاسعار الى الارتفاع في وقت يرتفع فيه التضخم العالمي وسيؤثر على دول مثل الهند وتركيا المشترين الرئيسيين للخام الروسي.

ومع تقدير تكاليف انتاج النفط الروسي بـ 20 دولاراً للبرميل وتداول سعر النفط بـ 60 دولار لازال المتفق عليه يسمح لموسكو بجني ارباح كبيرة ونحن نعلم ان الصين تواصل شراء النفط الروسي.

فروسيا هي ثاني اكبر مصدر للنفط الخام في العالم وبدون تحديد هذا السقف سيكون من السهل جداً وصولها الى مشترين جدد بأسعار السوق ولكن قلنا ما هو دور دول اوبك بلس؟ في الحقيقة ان دول اوبك تسعى الى تحقيق استقرار في اسعار النفط واعتقد ان دول اوبك ستبقي حصص الانتاج كما هي بالرغم من تخفيضها لسقف الانتاج في شهر نوفمبر الماضي.

من خلال اللعبة الأوربية هذا يمكن القول ان روسيا لن تتأثر كثيرا من هذا القرار وكذلك اسعار النفط قد ترتفع ارتفاعاً طفيفاً ونحن مقبلون على اشهر الشتاء والذي يحتاج كثيراً من المستهلكين للنفط الى زيادة في الاستهلاك عما كان عليه الحال في اشهر الصيف.

ولقد ارتفعت اسعار النفط في تعاملات يوم الاثنين بعد ان قررت أوبك الابقاء على مستوى الانتاج دون تغيير وقد بني قرار اوبك بلس على اعتبارات السوق فقط وتؤكد دول اوبك انها على استعداد للاجتماع في اي وقت واتخاذ المزيد من الاجراءات الفورية لمعالجة اي تطورات في السوق لدعم توازن اسواق البترول واستقرارها.

كما أن المقترح الاوروبي مخالف لقوانين السوق الحرة وصعب تطبيقه وستتضرر شركات التأمين التي ابرمت عقوداً مسبقة.

drsale[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.