متابعات

تحالف علمي لتطوير استخدام تقنية الأوزون في الصحة

جدة ـ البلاد

وقعت أمس أول اتفاقية تعاون بين عمادة البحث العلمي ومركز البحوث والاستشارات بجامعه الطائف مع القطاع الخاص ممثلاً في الشركة السعودية للأوزون، بهدف إقامة تحالف وطني لتطوير تقنية الأوزون واستخدامها بشكل واسع في القطاعين الصحي والصناعي، وايجاد حلول حديثة ومبتكرة وصديقة للبيئة، تساهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ووقعت الاتفاقية في اليوم الختامي لمؤتمر الشراكات المستدامة أمس بالرياض، الذي أُقيم على مدار يومين تحت عنوان «البحث والابتكار نحو اقتصاد مزدهر”، ضمن مبادرة وزارة التعليم لتعزيز الروابط بين الجامعات السعودية بوصفها مصدراً لإنتاج وتطويع المعرفة، وبين القطاعات الصناعية والتنموية من أجل نمو الاقتصاد الوطني واستدامته، ووقعها من جانب جامعة الطائف، عميد البحث العلمي الدكتور ولاء الصانع، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للأوزون سامي سليمان العكوز.

وأكد الرئيس التنفيذي للسعودية للأوزون سامي العكوز، أن الشراكة الاستراتيجية مع جامعة الطائف، تهدف في المقام الأول إلى تطوير تقنيات تعقيم المستشفيات والفنادق والمنشآت بمشاركة عدد من الأكاديميين والباحثين السعوديين، والعالميين المختصين في الابحاث والدراسات العلمية لتحقيق العديد من الاهداف الوطنية، للرقي والمساهمة بقطاع الخدمات البيئية والصحية بتقنيات حديثة ومبتكرة وصديقه للبيئة، واثراء التعاون الوطني ما بين القطاع العام والقطاع الخاص تنفيذا لرؤية المملكة 2030.

وأشار إلى أهمية الاتفاقية في هذا التوقيت الذي يعاني من اثاره العالم أجمع، والبحث عن حلول مساعدة لمواجهة الاوبئة والفيروسات بالمنشأت المغلقة لحاجه تعزيز وتطوير هذا الجانب المهم، خاصة أن المملكة تقف من مصاف الدول العالمية بشتى المجالات، ومنها قدرات وخبرات الأكاديميين والباحثين المختصين بمراكز وعمادات البحوث العلمية السعودية قادرة أن تكون من أهم المراكز البحثية والمرجعية لكثير من الدول بعون الله، بعزيمة قيادتنا التي تعتبر أيقونة عنان السماء، وقدرة علمائنا المساهمة بتطوير قدرات القطاع الخاص لما يهم الوطن، ونترقب بعد الانتهاء من هذا المشروع البحثي وتوصياته لنتمكن من المضي قدماً لمزيد من التميز والتطوير بمجالات جودة وسلامة البيئة والصحة بالعديد من المجالات.

ولفت إلى أن السعودية للأوزون قامت بتعيين وتعاون كوادر عالية الكفاءة من الشباب والشابات الكيميائيين السعوديين والمهندسين في البدء بعمل نشر هذا العلم الحديث علي مستوي المملكة والشرق الأوسط بالتعاون مع بعض المختصين والأكاديميين والمهتمين من الهيئات والجامعات المختصة بالمملكة والمنطقة لتعزيز هذه التقنيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.