شباب

النفيعي.. من ورشة سيارات إلى مالك حاضنة أعمال

المدينة المنورة ـ البلاد

تشجع الجهات ذات العلاقة في المملكة الشباب والفتيات للاستفادة من جهود الدولة ومحفزات الاستثمار في قطاع الأعمال، من خلال توفير وتأمين مصادر التمويل وتقديم الدعم المالي والاستشارات الفنية، والتأكيد على ضرورة الاهتمام بجوانب التدريب والتنمية البشرية ودورها في صقل المهارات وتطوير القدرات للاعتماد على الذات في تحقيق النجاح المأمول ، إلى جانب التأكيد على أهمية الاستفادة من حالة النشاط المتنامي في سوق العمل الحر والتسهيلات التي تمنحها الدولة للمستثمرين ورواد الأعمال ومواكبة التوجهات الاقتصادية وتعزيز التطلعات الطموحة في رؤية المملكة 2030.

ومن الشباب الذين حققوا طموحاتهم في مجالات العمل الشاب عبدالباري النفيعي.. والذي بدأ مسيرته في العمل من ورشة سيارات إلى مالك “حاضنة أعمال” بالمدينة المنورة، وأوضح النفيعي أن الحاضنة تهدف وتسعى لدعم الشباب في مجال ريادة الأعمال وتقديم الاستشارات القانونية واحتضان الفكرة حتى بلورتها كمشروع على أرض الواقع.

وقال إن ذلك يتم بتقديم الدعم المالي وتوفير خدمات المحاسبة المالية والقانونية ومساندة الشباب في جانب الموارد البشرية، وإن رائد الأعمال متى ما وجد البيئة المناسبة لاحتضان مشروعه سيسهم في تقديم مشروع نوعي للسوق بجودة واستدامة قوية.

وأبدى النفيعي استعداد حاضنة “خطوة سريعة” لاستقبال الأفكار ودراستها مع مقدم الفكرة وتوفير الموقع والدعم اللازم لصاحبها داعيًا الشباب للتوجه إلى ريادة الأعمال بأفكار حديثة في ظل وفرة الفرص وتنوعها بالسوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.