الدولية

موسكو تدرس خطة سلام مقترحة من إيطاليا

موسكو – البلاد

أكدت موسكو أنها تلقت خطة السلام التي اقترحتها إيطاليا وستدرسها، وفقاً لنائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو، الذي قال أمس (الاثنين): إنه عند نهاية دراسة الخطة ستعلن روسيا موقفها.
وأعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو الجمعة، أن بلاده اقترحت على الأمم المتحدة تشكيل “مجموعة تيسير دولية” لمحاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار “خطوة بخطوة” في أوكرانيا، مبيناً أن “مجموعة التيسير” التي اقترحتها الأمم المتحدة “يجب أن تحاول إعادة بناء الحوار بين طرفين هما في حالة حرب حاليًا”.

وطبقاً لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، فإن الوثيقة التفصيلية التي سلمت للأمم المتحدة، ووضعها دبلوماسيون من وزارة الخارجية الإيطالية تنص على أربع مراحل، تتمثل في” وقف لإطلاق النار في أوكرانيا ونزع الأسلحة على الجبهة تحت إشراف الأمم المتحدة، ومفاوضات بشأن وضع أوكرانيا التي ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي، وليس لحلف شمال الأطلسي، واتفاقية ثنائية بين أوكرانيا وروسيا بشأن شبه جزيرة القرم ودونباس (ستتمتع هذه الأراضي المتنازع عليها بحكم ذاتي كامل مع الحق في ضمان أمنها ولكنها ستكون تحت سيادة أوكرانية)، وإبرام اتفاقية سلام وأمن في أوروبا متعددة الأطراف؛ بهدف رئيس هو نزع السلاح ومراقبة الأسلحة، ومنع نشوب نزاعات.
من جهته، كرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أمس، مطالباته بضرورة فرض المزيد من الضغوط الاقتصادية والعقوبات على روسيا، جراء العملية العسكرية التي أطلقتها على أراضي بلاده، ودخلت شهرها الرابع. وقال في كلمة ألقاها عبر الفيديو، أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: “إن العالم يواجه نقطة تحول، وعليه تشديد العقوبات على موسكو لتحذير الدول الأخرى التي تفكر في استخدام القوة الغاشمة”. مضيفاً: “التاريخ يمر بنقطة تحول، فهذه هي اللحظة التي يتقرر فيها ما إذا كانت القوة ستحكم العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.