رياضة مقالات الكتاب

إدارة الاختلاف

الاختلاف في الرأي ظاهرة صحية، ونوع من الرقي في تناول المواضيع، أما أن يتحول الاختلاف إلى خلاف، وتناميه إلى استعداء فهي مصيبة وكارثة.
ما يحدث في المشهد الأهلاوي حاليا تجاوز كل مراحل الاختلاف إلى منطقة” إذا لم تكن معي فأنت ضدي، وهو الأمر الذي سمح ( للمتربصين) بالنادي الراقي بتوسيع المسافة بين رجالات وجماهير النادي، واتساع الفجوة بين المختلفين. والمتضرر في النهاية هو الكيان الأهلاوي.

وعلى العقلاء من رجالات الأهلي مناقشة مشاكل ناديهم بشكل حضاري وراق، خلف الأبواب المغلقة، وليس من خلال مساحات تويتر، من خلال الاستماع للأراء المختلفة مع إدارة النادي، والمؤيدة لها عبر حوار شفاف، توضع فيه النقاط على الحروف، وتغلب مصلحة الكيان على المصالح الشخصية.
إذا ما أراد رجالات الأهلي الأوفياء إعادة فريقهم الكروي إلى مصاف الفريق الكبيرة، وإلى جادة الإنجازات والبطولات عليهم أن يدركوا أن فريقهم الكروي في أزمة حقيقية، وإذا لم يبادر بالوقوف بجوار إدارة ماجد النفيعي، وترك الاختلاف أو الخلافات على جنب، وعمل كفريق واحد؛ من أجل تجاوز الأزمة.

كما يجب على إدارة ماجد النفيعي أن تتخلى عن قناعاتها وتستمع لصوت العقل، وأن تعترف بأن الفريق مهدد بالهبوط؛ بسببها في عدم اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب بشأن الجهاز الفني السابق، والمشرف على الفريق حاليا الذي كان سببا مباشرة في حالة الانهيار.
لا شك أن إدارة النفيعي في سنتها الأولى لم تنجح، ولم تكن موفقة على الإطلاق في كل قراراتها، خاصة فيما يتعلق بالفريق الكروي الأول، ولكن من غير المعقول أن يكون للنادي في كل سنة رئيس.
رسالتي إلى الأعضاء الذهبيين الذي دعوا لعقد جمعية عمومية غير عادية.. إذا كان الطلب من أجل مناقشة الإدارة في أخطائها، فهو حق أصيل لكم، ولكن إذا كان الهدف من عقد الجمعية التربص بالإدارة؛ من أجل إسقاط الرئيس لمصالح شخصية.. عندها نقول لهم:” واعيباه “.

الفريق تنتظره مباراة مهمة وحاسمة أمام أبها على ملعبه ووسط جماهيره” السبت” وليس هنالك مجال للتفريط في نقطة واحدة، فالوضع لا يحتمل، وعلى جماهير الفريق ملء مدرجات الجوهرة بدلا من المطالبة بفتح مدرجات التمرين.
ختاما.. شكرا للأمير تركي بن محمد العبد الله على مبادرته وتكفله بشراء حصة من تذاكر المباراة، ونتمنى من الذهبيين والداعمين التكفل بشراء بقية التذاكر دعما منهم للفريق
وتسهيلا للحضور الجماهيري لهذه المباراة الهامة والمصيرية، وهي أهم ثلاث نقاط في مشوار الفريق هذا الموسم السيئ.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *