صحة و عافية

الديتوكس أو ماء الليمون مهم للملايين.. ماذا يستطيع أن يفعله بجسمك؟

الديتوكس أو ماء الليمون وسيلة يتبعها كثيرون في سبيل الاهتمام بصحة جسمهم.

وذلك ضمن اتباع أنظمة أغذية متخصصة، أو التركيز على مشروبات اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتفيد الشائعات أن شرب الماء الفاتر مع القليل من عصير الليمون أو شرب عصير الليمون، يعمل على إزالة السموم.

وتنشيط الجسم وتهدئته وفي بعض الأحيان يعمل على حرق الدهون.

وذكر موقع اكسبرس بأن الماء وعصير الليمون بمفردهما صحيان للغاية.

ولكن إذا تم جمعهما هل يصبحان أكثر صحة؟ الجواب السريع حقا كان لا.

يحتوي عصير الليمون على فيتامين c، وهو عنصر غذائي حيوي.

ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين سي إلى الإسقربوط بحسب الدراسات.

وترتبط هذه الحالة بشكل شائع بالبحارة في التاريخ الذين لم يتمكنوا من تناول الفاكهة والخضروات في رحلات طويلة.

وبحسب الأخصائيين إذا كان تناولك لفيتامين سي منخفضا.

فقد يساعدك شرب ماء الليمون على تحسين نسبته ولكن بشكل ضئيل.

وفي حال تم تناول المزيد من فيتامين c، فسيتم إخراج أي شيء إضافي مثل فيتامينc أو أكسالات عن طريق البول.

ماذا يمكن أن يفعل عصير الليمون؟

وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون في الدم “الكوليسترول”.

الذين شربوا عصير الليمون لمدة ثمانية أسابيع لم يلاحظوا أي تغييرات في ضغط الدم أو الوزن أو مستويات الدهون في الدم.

وفي دراسة أخرى، أدى شرب 125 مل من عصير الليمون مع الخبز إلى انخفاض طفيف في مستويات السكر في الدم.

مقارنة بشرب الشاي أو الماء مع الخبز.

ووجدت دراسة صغيرة شيئا مشابها لشرب 30 جراما من عصير الليمون بالماء قبل تناول الأرز.

ويقترح الباحثون أن حموضة عصير الليمون تمنع إنزيما معينا في اللعاب “الأميليز اللعابي”.

والذي يبدأ عادة في تكسير النشا في الفم. لذلك يستغرق النشا وقتا أطول ليتحلل إلى مستوى جلوكوز أقل في الأمعاء.

وينتقل عبر جدار الأمعاء إلى الدم.

وبالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكر ، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض في مستويات السكر في الدم، لكن لم يتم اختباره بعد.

تشير دراسات أخرى إلى وجود عناصر غذائية أخرى في الليمون قد تكون مفيدة للوقاية من الإصابة بمرض السكري.

ولكن من المحتمل الحصول على نفس الفوائد بإضافة عصير الليمون إلى الطعام.

ماذا عن إزالة السموم أو التنشيط أو التهدئة؟

يتخلص جسمك بالفعل من السموم بدون “مساعدة” ماء الليمون المضافة، إنه يكسر السموم أو المغذيات الزائدة في الكبد.

ويزيل تلك الجزيئات عن طريق الكلى ويخرجها إلى المرحاض في البول.

لا يوجد دليل على أن فيتامين C يساعد في ذلك، لذا فإن أي ادعاءات بشأن التخلص من السموم بماء الليمون غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.