صحة و عافية

دراسة توضح خطر تناول المسكنات مع لقاح فيروس كورونا

كشفت دراسة أسترالية حديثة ، أن تناول مسكنات الألم الشائعة مع تطعيم فيروس كورونا ، وذلك لأنها قد تضعف الاستجابة  المناعية للجسم ، ومن ثم تقلل قدرة الجهاز المناعي على محاربة الفيروسات بما في ذلك فيروس كورونا المستجد ، كما أوضح الباحثون أنه لا يجب تناول المسكنات التي تحتوي على مادة الباراستيمول قبل اللقاح أو بعده مباشرة لأانها تؤثر على فعالية اللقاح.

كما أظهرت دراسة أخرى نشرت نتائجها في مجلة “British journal of clinical pharmacology” ، أيضا أن الأسبرين قد يقدم فائدة علاجية كخيار ميسور التكلفة ويمكن الوصول إليه بسهولة لعلاج مرض السل، كما أفاد مؤلفو الدراسة بأن دواء الإندوميتاسين المضاد الالتهابات قد يعيق تكرار الإصابة بعدوى كوفيد19.

ووفقا للدكتور جاستن بيردسلي ، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى ويستمد والباحث في معهد سيدني للأمراض المعدية، فإن نتائج هذه الدراسة المتعلقة بالمورفين على وجه التحديد لها أهمية ، لأن المورفين هو أحد أكثر المسكنات الأفيونية شيوعا في وحدات الرعاية الحرجة وبعد الجراحة، يثبط خلايا المناعة الرئيسية، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بالعدوى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.