الدولية

الخرطوم.. مليونية “الآباء والأمهات” تطالب بحكم مدني

 الخرطوم – البلاد

تستمر التظاهرات بالمدن السودانية للمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية، إذ خرج آلاف السودانيين في مسيرات احتجاجية بالخرطوم، أمس (السبت)، فيما أطلق عليه مليونية “الآباء والأمهات” الداعية للحكم المدني الديمقراطي. ورفع المتظاهرون شعار “كلنا معكم” ويقصدون به، أن الآباء والأمهات يقفون إلى جانب أبنائهم الشباب الذين ينخرطون في احتجاجات مستمرة منذ قرارات قائد الجيش الصادرة في يوم 25 أكتوبر الماضي. وتجمعت الحشود في شارع الستين شرقي الخرطوم بعد أن وصلته من مناطق متفرقة بأنحاء العاصمة وهي تردد الشعار الأبرز في الحراك الاحتجاجي “العسكر للثكنات” في إشارة لضرورة مغادرة الجيش للمشهد السياسي. وشهدت تظاهرات أمس مشاركة لافتة لعائلات ضحايا الاحتجاحات وأصدقائهم، وهم يحملون صورهم، داعين لضرورة محاسبة من قتلهم.

وأشار الشهود إلى أن المحتجين نصبوا مكبرات الصوت بشارع الستين الشهير وتجري مخاطبات سياسية في الوقت الراهن حول تحديات الانتقال واستكمال مهام ثورة ديسمبر، فيما لم تتدخل قوات الشرطة حتى لحظة كتابة التقرير. وتقول لجنة أطباء السودان إن 83 متظاهراً قتلوا حتى اللحظة منذ بداية الحراك الاحتجاجي الذي تشهده البلاد عقب قرارات قائد الجيش الصادرة في 25 أكتوبر الماضي، ولا توجد أي إحصائية حكومية لضحايا هذا الحراك. وشكل النائب العام السوداني لجنة للتحقيق في كافة الانتهاكات التي صاحبت المواكب الاحتجاجية، الخطوة التي لاقت إشادة من خبير الأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان اداما دينغ، خلال زيارة أجراها للسودان الأسبوع الماضي. ويعيش السودان اضطرابا سياسيا منذ قرارات لقائد الجيش عبدالفتاح البرهان في 25 أكتوبر الماضي، قضت بإقالة الحكومة الانتقالية وفرض حالة الطوارئ، في إجراءات وصفها بأنها تصحيحية لمسار الثورة. ومنذ ذلك الحين، تشهد البلاد مظاهرات رافضة لهذه التدابير ومطالبة بالحكم المدني الديمقراطي، فيما تقود الأمم المتحدة عبر بعثتها في الخرطوم “يونيتامس” جهودا لحل الأزمة عبر عملية تشاورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.