التكنولوجيا

تباع بمبالغ كبيرة.. 5 أنواع من الهواتف القديمة كنز عتيق لا تفرط فيها

الهواتف القديمة عادة ما ترمى أو تهدى لأحدهم عقب تغييرها واستبدالها بآخر أحدث.

وتختلف الهواتف بحسب مواصفتها، فمثلا هناك طراز معين مخصص لعشاق «السيلفي»، والتصوير الاحترافي، مقابل أنواع أخرى تتميز بالآداء السريع ومساحة التخزين الكبيرة.

وهناك  كذلك نوع آخر يتميز بالحجم الصغير والأناقة، ولكن هناك خطأ فادح يقع فيه الكثيرون عند شراء هاتف جديد مما يتسبب في ضياع المدخرات.

وعادة ما يحدث هذا الخطأ عند استبدال الهواتف القديمة بأخرى مزودة بأحدث المميزات التكنولوجية مثل الآداء والشبكة والسرعة.

ويتمثل الخطأ في التخلص من الهاتف القديم بحجة أنهم ليسوا في حاجة إليه.

ولكن تلك الهواتف تساوي ثروة كبيرة بحسب صحيفة «جاكرتا بوست» الإندونيسية.

وبحسب الصحيفة الإندونيسية فإن الهواتف القديمة التي يعود تاريخها إلى فترة التسعينات وبداية الألفية.

ينظر إليها على أنها ثروة ويهتم بها جامعو المقتنيات القديمة باعتبارها من الأنتيكات والتحف التي تلفت أنظار عشاق وهواة الأنتيكات.

ولمن يمتلك الهواتف التالية، يمكنه بيعها عبر المزادات الإلكترونية أو محلات الأنتيكات أو عبر «E-bay»، بمبالغ كبيرة.

الهواتف القديمة بأسعار خيالية

نوكيا 8110

جرى إصدار الهاتف المحمول في عام 1996 وكان فريدًا إلى حد ما في ذلك الوقت.

ويتميز بأنه مصمم بغطاء للوحة الاتصال وعند فتحه يصبح منحيًا قليلا ولذلك اشتهر باسم «الهاتف الموزة»

نوكيا 808

أصدر الهاتف لأول مرة عام 2012، والسبب في وجوده ضمن قائمة الهواتف ذات القيمة المرتفعة هو الكاميرا المثيرة للإعجاب

أيفون «الجيل الأول – تو جي»

تم طرح الهاتف التابع لشركة أبل الأمريكية عام 2007، وسريعًا ما انتشر في جميع أنحاء العالم بسبب مميزاته الفريدة من نوعها

موتورولا أورا أر 1

عرف هاتف «Motorola Aura R1» باسم «رولكس»، إذ جرى تصميمه بمواد عالية الجودة مثل الفولاذ المقاوم للصدأ

نوكيا 8800 «Arte Carbon»

وبسبب ندرة هذا الهاتف وتصميمه الفريد، استطاع  نوكيا 8800، أن يصبح الهاتف الأكثر طلبا في الأسواق بعد طرحه عام 2008

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.