رياضة مقالات الكتاب

نمور العميد وكأس العرب

* المستوى الذي ظهر به نمور العميد أمام الرائد في الجولة الثانية من دوري الأمير محمد بن سلمان مغاير تماماً للمستوى الذي قدموه في الجولة الأولى أمام الفيحاء. وكأن اللاعبين ليسوا هم اللاعبين. فالفرق كبير بين المستويين في الجولتين الأولى والثانية. وأخشى أن يظهر نمور العميد بمستوى الجولة الأولى عندما يواجهون الرجاء البيضاوي المغربي مساء السبت القادم ويخسرون كأس البطولة العربية، وهي الفرحة المنتظرة من قبل الملايين من عشّاق نادي الاتحاد الذين انتظروا هذا النهائي شهورا طويلة. لقدت شاهدت مباراة الاتحاد أمام الرائد وسعدت كثيراً بالأداء المقنع والمميز لنمور الاتحاد خاصة في الشوط الأول الذي أنهوا فيه النمور المباراة بثلاثية نظيفة ولم يحتج النمور مضاعفة النتيجة في الشوط الثاني (رغم استطاعتهم) ولكن كان لابد أن يوفّروا الجهد من أجل النهائي العربي. ولعل لحضور الجماهير الاتحادية الغفيرة التي ازدانت بها مدرجات ملعب الجوهرة دورا كبيرا في تقديم النمور للمستوى الرائع الذي شاهدناه والفوز الثلاثي الذي أسعد كل عاشق لهذا النادي العريق. وأتمنى أن يقدم نمور الاتحاد أجمل مالديهم في النهائي العربي ويحققوا الفوز والعودة إلى أرض الوطن بكأس العرب كإنجاز جديد يسجّل باسم الكرة السعودية.

كما أتمنى من المدير الفني لفريق الاتحاد كاريلي أن يدخل النهائي العربي بالتشكيلة المناسبة والخطة الأنسب لتحقيق الفوز بالذهب وهو الشيء الذي سيرفع من أسهمه كمدرب لدى رئيس النادي المكافح أنمار الحائلي ونائبه أحمد كعكي ولدى الجماهير الاتحاديه وقبل كل شيء لدى نمور الاتحاد أنفسهم الذين يتمنون أن ينجح مدربهم كاريلي في الاختبار النهائي له كمدرب مع الفريق (كأس العرب).. فالعودة إلى أرض الوطن بالذهب يعني اجتياز كاريلي للاختبار. مع تفاؤلي وأمنياتي أن يعود النمور بالذهب وهو الاحتمال الأقوى رغم قوة الرجاء البيضاوي المغربي، الذي- بلا شك- لن يكون صيداً سهلاً للنمور.
@hakami_omar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.