اجتماعية مقالات الكتاب

الاستثمار في الأبناء أولا

 بعد تجاوزه الشهادة الابتدائية حرص للحصول على وظيفة ، وقتها كانت تلك الشهادة تؤهله لوظيفة تناسب مؤهله ، لم يغب عن باله إكمال الدراسة عن طريق المدارس الليلية حتى الشهادة الجامعية التي تعني زيادة في الدخل وتحسين وضعه وطريقا للحصول على ما هو أعلى ، الوظيفة كاتب في ادارة حكومية ، وجد فيه رئيسه الذكاء والحرص على العمل وعدم التأخر عن الدوام ، اضافة الى تنفيذ ما يعطى من مهام بشكل جيد مع تقديمه مقترحات لتطوير العمل ومحاولة القضاء على المعوقات التي تواجهه باسلوب بعيد عن الحدة والانفعال الذي يرى انها تفقد ما يقدمه قيمته مهما كان .

هذا ما جعله يتطور في عمله ويجد من الرئيس التقدير والدعم ، شجعه لاكمال دراسته الى ان حصل على الثانوية العامة ، فتحت له الأبواب للدراسة الجامعية انتساب واكمالها بتقدير يمنحه الفرصة للوصول الى الماجستير ، توقف عن التفكير في ذلك لكي لا يشغله عن عمله ومستقبل أبنائه ، المهم كما يرى ” الاستثمار في الأبناء أولا ” لانه انطلق من الابتدائية الى الجامعة في ظروف صعبة نجح بتجاوزها وارتفع دخله ، الدور الآن على الاهتمام بهم ودعمهم للوصول الى شهادات ومناصب عليا ووضع اقتصادي مطمئن .

يقظة :
•”الصباح” أجمل درس يعلمنا بأن الحياة لا تتوقف وأن ما حصل في الماضي لن يوقف الشمس عن الشروق ولن تتوقف الحياة على أمر انتهى، “الصباح” حكمة تدلنا على أن الحياة ما زالت تتدفق في داخلنا، مع الاستفادة من الأخطاء منعا للتكرار، نحاول ان ننجح بتحويلها الى إيجابيات وتفاؤل تنعكس على صحتنا ومستقبلنا وأجيالنا مهما بلغ بنا العمر.

تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.