الرياضة

بعد انقضاء 34 جولة من” الأولى”... وصعود الحزم

الفيحاء يقترب… وقطبا حائل يتصارعان على “ الثالثة”

حائل- خالد الحامد

اشتدت المنافسة والصراع في دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى على الصعود لمصاف أندية الدوري السعودي للمحترفين؛ ويتنافس على الصعود ثلاثة أندية على بطاقتي تأهل مباشر، وذلك بعد أن ضمن فريق الحزم إحدى بطاقات الصعود بجدارة قبل جولتين.
ويتصدر الحزم سلم ترتيب الدوري برصيد 83 نقطة، ويحل في المركز الثاني فريق “الفيحاء” برصيد 76 نقطة، وفي المركز الثالث يأتي فريق “الجبلين” برصيد 69 نقطة، وفي المركز الرابع فريق “الطائي” بـ 67 بفارق نقطتين عن “الجبلين” المنافس المباشر “للطائي”.
وكانت حمى المنافسة قد اشتعلت بعد نهاية الجولة 34، بفوز “الطائي” على “الدرعية” 3-2 في سيناريو مجنون، وذلك بعد أن أحدث “الطائي” ريمونتادا في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء؛ ليحصد النقاط الثلاث، ويرتفع رصيده لـ67، ومع تبقي أربع جولات على نهاية الدوري ترتفع حدة المنافسة بين”الطائي” و”الجبلين ” على بطاقة الصعود الثالثة.

ضمان البقاء
بعد نهاية الجولة 34 ضمنت فرق الكوكب 50 نقطة، وهجر 48 نقطة، والخليج 47 نقطة، وأحد 46 نقطة البقاء، وليس لها أمل في المنافسة على الصعود.
صراع الهبوط
تقع 4 فرق داخل دائرة الخطر حتى الآن، وهي على الترتيب “البكيرية 33 نقطة، والثقبة 30 نقطة، وعرعر 25 نقطة، والنجوم 23 نقطة”.
وفي حال تحقيق النهضة أى فوز في الجولات القادمة، سيتأكد هبوط النجوم وعرعر.

إحصاءات
– شهدت الجولة 34 تسجيل 27 هدفا، ليصبح عدد الأهداف المسجلة حتى الآن 774 هدفا.
– ظهرت بالجولة 3 بطاقات حمراء ليرتفع عدد 44 بطاقة.
– احتسب بالجولة 3 ركلات جزاء ليرتفع العدد لـ 95 ركلة؛ سجل منها 79، فيما أهدرت 16 ركلة.
– الأقوى هجوما” الحزم 74 هدفا، والفيحاء 69 هدفا، والطائي 51 هدفا.
– الأضعف هجوما” النجوم، والبكيرية 25 هدفا، والدرعية 27 هدفا”.
– الأقوى دفاعا” الفيحاء والجبلين 25 هدفا، والحزم 26 هدفا”. الأضعف دفاعا” الثقبة 56 هدفا، والنجوم 55 هدفا، وعرعر 51 هدفا.

الهدافون
يشتعل الصراع على صدارة ترتيب الهدافين بين” عثمان باري لاعب الحزم، و كارلوس دي مورا لاعب الجبلين، وسوريا إبراهيم لاعب أحد” برصيد 18 هدفا.
الجولة 35
في الجولة القادمة 35، التي ستقام يوم 15 مايو الحالي، سيستضيف “الطائي” نظيره “الكوكب” فيما يحل فريق “الجبلين” ضيفا على فريق “أحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *