اجتماعية مقالات الكتاب

مصلحتي ..الوطن عزيز والمواطن راضٍ

اللقاء الخاص الذي أجراه الإعلامي المتألق عبدالله المديفر مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والذي بثته العديد من الوسائل الإعلامية المختلفة وحرص على متابعته القاصي قبل الداني، حمل في طياته الكثير من الثقة والفخر والشموخ والاطمئنان بأن وطننا الغالي بقيادته الرشيدة سائر نحو تحقيق الأهداف والإنجازات والوصول بوطننا إلى فوق هام السحب.

اللقاء جاء بعد أن مضت ٥ سنوات على بداية رؤية المملكة ٢٠٣٠م هذه الرؤية التي كان من أسسها إيجاد قاعدة صلبة للعمل الحكومي من خلال خطة عمل ممنهجة لتحقيق الأهداف التي وضعت مع مواكبة المتغيرات التي قد تحدث هنا أو هناك، وهي بلا شك تبعث على الاطمئنان والثقة بأن المستقبل إن شاء الله زاهر، وهذه الثمار اليانعة التي بدأنا نقطفها من الرؤية يؤكد أننا نسير في الاتجاه الصحيح ، خاصة وأن بعضها سبق أوانه.

المواطن السعودي هو أعظم ما تملكه المملكة وهو محور الاهتمام والوقود والداعم لقيادته ، ‏وكما قال سمو ولي العهد بأن السعودي لا يخاف وإن كان يقلق ويشيل هما لكنه يعمل على تجاوز هذا القلق أو الهم بالحلول لكن الخوف لا يوجد في قاموس السعودي ، هذه الكلمات سوف يكون لها الأثر الكبير في تعزيز الثقة وخلق روح العطاء بلا حدود والنحت في الصخر لتحقيق الطموحات والإنجازات التي سوف تكون مصدر فخر لنا جميعاً إن شاء الله ، وكما قال سموه: مصلحتي أن يكون الوطن عزيزاً وينمو وأن يكون المواطن السعودي راضياً.

لقاء سمو ولي العهد وضع النقاط فوق الحروف لكثير من الأمور التي دار الحديث عنها خلال الفترة الماضية ، وأكد على أن وطننا بخير ويسير إلى خير وفق منهجية عمادها القرآن والسنة وخطة وطن لا ترضى له إلا بالصف الأول وحياة كريمة لمواطنه الأصيل والاستفادة من ثرواتنا الكثيرة والمتعددة التي رزقنا بها الله ، وكلنا في خدمة الوطن.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *