المحليات

ردع المخطط الإيراني

شعار صحيفة البلاد

لا تزال أيادي إيران الخبيثة تزود مليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن، بالسلاح، وتهرّب الخبراء لتنفيذ العمليات الإجرامية داخل اليمن ، واستهداف دول الجوار وتقويض استقرار المنطقة.

وفي الوقت الذي تداوي فيه المملكة جراح الأشقاء اليمنيين بالحملات الإغاثية عبر مركز الملك سلمان ببرامج تنموية ومساعدات إنسانية وإغاثية وترسم الابتسامة على شفاه من فقدوا أطرافهم جراء الحرب الحوثية الغاشمة، يصر نظام الملالي على دفع ذراعهم الانقلابي لمزيد من جرائم الدمار والخراب، وفق أجندتهم التوسعية ومحاولاتهم مد النفوذ الفوضوي من خلال الإرهاب المستمر تجاه المدنيين العزل، وتدفع المليشيا الحوثية لكل ما من شأنه تخريب اليمن والمنطقة.

ويبدو جليًا مراوغات نظام طهران العدواني لتمرير أدواره الخبيثة في اليمن والمنطقة بأكلمها، والتملص من التزامات أساسية بشأن الملف النووي ، فضلًا عن مضيه في تنفيذ برنامجه الصاروخي النووي، غير أن دول العالم لن تقف صامتة تجاه العمليات الإجرامية الإيرانية، حيث يتواصل السعي لإيقاف مخططات طهران عند هذا الحد، حيث أنه لابد لها من رادع لوقف تدخلاتها في شؤون الدول الأخرى ، وانتهاكاتها بحق المدنيين ، لهذا تتجه بوصلة العقوبات إلى فرض المزيد من الضغوط عليها للتخلي عن مخططها وأطماعها الخبيثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.