الدولية

توافق سوداني – مصري على تشكيل “رباعية دولية”

 القاهرة – البلاد

أكدت مصر والسودان، توافقهما على مقترح تشكيل رباعية دولية لمفاوضات سد النهضة، إذ قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن الرؤى السودانية تتوافق مع رؤى مصر حول سد النهضة، وضرورة الوصول إلى تفاهم يسمح بأن يحقق السد طموحات ومصالح شعوب المنطقة، مصر والسودان وإثيوبيا.

جاء ذلك خلال زيارة حمدوك الرسمية للقاهرة، أمس (الخميس) برفقته وفد رفيع المستوى، لمناقشة العديد من القضايا على رأسها ملف سد النهضة، إضافة لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، والبناء على نتائج الزيارة المهمة التي أجراها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى الخرطوم يوم السبت الماضي.

وفي السياق ذاته، حذر وزير الخارجية المصري سامح شكري، من أن إقدام إثيوبيا على ملء سد النهضة أحاديًا ستكون له تداعيات سلبية. وأكد شكري لمنسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، التمسك بمشاركة دولية في مفاوضات سد النهضة بين إثيوبيا والسودان ومصر، مشددًا على ضرورة التوصل لاتفاق حول سد النهضة قبل موسم الفيضان في يوليو المقبل. وقال السيسي في وقت سابق: “نهر النيل هو حياتنا وحياة أشقائنا في السودان”، مشيرًا إلى حرص مصر على التفاوض والوصول إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء سد النهضة وتشغيله. وأضاف خلال اللقاء الموسع عقده بقادة وضباط وجنود الجيش المصري، الثلاثاء، أن “سد النهضة حقق ميزة كبيرة جداً لأشقائنا في إثيوبيا، ونحن لا نرفض هذه الاستفادة”، مشددًا على الإصرار على التفاوض، ولكنه “ليس تفاوضًا دون نهاية”، مشيرًا إلى حرص مصر على التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة قبل الفيضان المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.