المحليات

«القدوة في العالم الرقمي».. استراتيجية تتحقق.. والريادة لمكة المكرمة

جدة – البلاد

لم يكن الشعار الذي رفعه ملتقى مكة الثقافي بعنوان تحت شعار «كيف نكون قدوة في العالم الرقمي»، مجرد حبر على ورق، بل ركز على الكثير من المضامين الهامة والعملية والتي يمكن تنزيلها إلى أرض الواقع، فكانت مبادرة الربط الإلكتروني بين الأجهزة الحكومية في منطقة مكة المكرمة، ضمن أولويات الملتقى التي حرص مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على وضعها كاستراتيجية هامة يجب تنفيذها في غضون الموسم.

وينفذ المشروع الذي تستفيد منه نحو 100 جهة حكومية موزعة على محافظات مكة المكرمة، كأول منطقة تحظى بهذه المبادرة، بالشراكة مع كل من جامعة جدة، وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر)، شركة عِلم.

وحرص الأمير خالد الفيصل على الاسراع في تفعيل المبادرة ووضعها بالشكل اللائق الذي يجعلها مثالا يحتذى به في المناطق الأخرى، ونظرا لأهمية منطقة مكة المكرمة، التي تعد بوابة الحرمين الشريفين. وتمثل وزارة الحج والعمرة وأمانة العاصم المقدسة، رأس الرمح في العملية الإلكترونية، وذلك تحت اشراف تام من إمارة مكة المكرمة.

وسبق أن أكد الأمير خالد الفيصل مع بداية الاجتماعات لمناقشة الربط الإلكتروني التي استمرت لعدة أشهر، لوضع اللمسات الدقيقة على المشروع الحيوي والهام، أكد أن أهمية مشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة، الذي سيُحدِث فور اكتماله نقلة نوعية في التعاملات بين مختلف الأجهزة بما يُسهم في التسهيل على المراجعين ويحقق سرعة إنهاء المعاملات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.