متابعات

الغرائب لا تنتهي من العالم.. جزيرتان متجاورتان الفارق الزمني بينهما 21 ساعة!

الغرائب لا تنتهي من العالم، وبينها ما فوجئ به مستخدمون للمنصات الاجتماعية، مؤخرا، وفق ما ذكرت سكاي نيوز.

بحسب التقرير فهناك مقطع فيديو يكشف أن الفارق الزمني بين جزيرتين متجاورتين يصلُ إلى 21 ساعة، علما بأن المسافة الفاصلة بينهما لا تتعدى أربعة كيلومترات.

وهاتان الجزيرتان تسميان “ديوميدي” الكبرى و”ديوميدي” الصغرى، وتقعان في مضيق “بيرينغ” الذي يفصل بين قارتي آسيا وأميركا.

ويعود هذا التفاوت إلى خط التاريخ الدولي، وهو خطٌ وهمي يمر عبر المحيط الهادي، ويضبط الزمن عبر العالم.

وهذا الخط الوهمي يمر من القطب الشمالي حتى القطب الجنوبي، لأجل وضع الحدود الزمنية لليوم واليوم الذي يليه.

وتتقدم جزيرة “ديوميدي” الكبرى بيوم واحد، زمنيا، على نظيرتها الصغرى، علما بأنهما قريبتان للغاية من بعضهما البعض.

وضمن الغرائب تقع الجزيرتان بين أراضي كل من ولاية ألاسكا في الولايات المتحدة وسيبيريا في روسيا.

وتوجد جزيرة “ديوميدي” الكبرى في الجانب الروسي من خط التاريخ، بينما تقع “ديوميدي” الصغرى في الجانب الأميركي.

وخلال فصل الصيف، يتقلص الفارق الزمني بين الجزيرتين المتجاورتين إلى عشرين ساعة.

وهذا الأمر غير معروف بشكل كبير، ولم يجر الانتباه إليه، مؤخرا، إلا عندما شاع في مقطع على منصة “تيك توك”.

وكتب أحد مستخدمي المنصة “ثمة أشياء غريبة في هذا العالم”، مشيرا إلى الفارق الزمني بين الجزيرتين.

والطريف في الأمر، أنه بوسع المرء أن يسير من إحدى الجزيرتين نحو الأخرى مشيا، خلال فصل الشتاء، لأن المياه تكون متجمدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.