اجتماعية مقالات الكتاب

يخادعون أنفسهم ويضرون غيرهم

•رغم التحذيرات المتكررة من وزارة الصحة من خلال حملات التوعية المكثفة وتغريدات وأحاديث وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي والعديد من المسئولين والأطباء والخبراء في الصحة وغيرها الا ان هناك من يصدق اولئك الذين يفتقدون للثقة والمصداقية .. والنتائج تدل على ذلك .. وهم من ينفخون فيما يصلهم يتناسون انهم يتسببون في ازمات وكوارث ونهايات مؤلمة، يكررون ما يفعلون رغم انهم يرون النتائج واقعيا ، العلاج لامراض متعددة متوفر عندهم لسان حالهم يرى انه على المستشفيات والمراكز الطبية بانواعها ان تغلق ابوابها لان العلاج جاهز بدونهم مثلما يشير مدمنو “القص واللزق وكما اعلم واعرف واؤكد هم وأمثالهم ” !

يخادعون أنفسهم ويضرون غيرهم ، يرتكبون اخطاء كبيرة بحق من يصدقهم ويبحث عن علاج في اي مكان ومصدر حتى لو كان خداع وكذب.
هناك للاسف من يصدق فيما ينشر عن العلاج للمرض كذا وكذا .. والنتائج المزيد من التدهور في الصحة التي تصل الى طوارئ المستشفيات والعناية المركزة والاعاقة.

•خلال أسبوع واحد فقط تم تحرير 18563 مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا، وفق ماذكرته وزارة الداخلية وهو رقم كبير يكشف اللامبالاة من أناس يرمون أنفسهم الى التهلكة ويهددون من حولهم ليمتد خطرهم الى مساحات أكبر لا قدر الله، هناك من يدخل معركة عناد مع الوزارة والجهات الأخرى.
يبدو انه من الصعوبة ان يكون لبس الكمامة والتباعد جزءا من حياتهم اليومية لأجل سلامتهم والآخرين!

•خطوة ممتازة بصدور توجيهات أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر والأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية القاضية بالتشدد في اتخاذ إجراءات احترازية للحد من تفشي كورونا ومنها تطبيق توكلنا‬ ليكون إجراءً ملزما أثناء الدخول للأماكن العامة والمنشآت الحكومية والخاصة، وليس بعيدا ان يصدر أمراء المناطق الاخرى توجيهات مماثلة.‬
يقظة:
‏•لقد رصدنا في الأيام الماضية زيادة ملحوظة وارتفاع مستمر في أعداد الإصابة بفيروس كورونا‬ وكانت من أهم أسبابها التجمعات بكل أنواعها، وإذا استمر التهاون في التجمعات وعدم تطبيق الإجراءات الوقائية سندخل في خطر الموجة الثانية لا قدر الله.‬
د. توفيق الربيعة
وزير الصحة
تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.