اجتماعية مقالات الكتاب

المتناقضون !

يمارسونه في حياتهم اليومية؛ لأن هذا أسلوبهم وطريقة تعاملهم. يؤدون أدوارهم ” بالريموت كنترول “. ينفذون ما يسمعون، نسخ من غيرهم ، حاضر ، تحت الأمر ، ولا يهمك كلمات تتردد من أفواههم، هكذا يعيشون… أدوات تتحرك وفق مصالح خاصة.. نهايتها كشف المزيد من الكذب المتناقض. منذ وقت حاولوا إفشال قمة العشرين بتمويل أسيادهم، لكنهم فشلوا وانعقدت القمة؛ رغم ظروف الجائحة الصعبة، التي لم تؤثر، كما هو معروف على المملكة فقط ، وصلت القمة إلى قرارات مصيرية تساهم في القضاء على الأزمات بالتعاون الفاعل التي بدأت بوادره تتضح. مشغولون ببث أخبار وقضايا جانبية مكررة تفوح منها روائح تفتقد للاتزان بهدف تشتيت المتلقي عن قمة العالم المصيرية. لماذا؟ لأنها تعقد في السعودية، ولو أنها في مكان ممن يرتبطون معهم بمواقف تسعى إلى الإثارة التي يدفع ثمنها ضحايا أبرياء، لكان الطرح يحتوي على المديح والتطبيل وأنها أفضل قمة في العالم ولا تشوبها شائبة، ناجحة قبل أن تبدأ، مؤكدين على ضرورة المشاركة فيها لأهميتها على مستقبل صحة الإنسان وإنقاذ اقتصاده، في حين كانوا يدعون إلى مقاطعة القمة الاستثنائية التي انعقدت خلال شهر مارس الماضي، بدعوة من خادم الحرمين الشريفين، مع بداية كورونا. صدموا حينها، لأن الوقت لم يسعفهم لحملة مقاطعتها، كما فعلوا في العادية، المعروفة سلفا موعدها. ما يضايقهم أكثر مثلما هو واضح من تصرفاتهم، أن للقمة أولويات فهي لأول مرة تعقد في دولة عربية، ولأول مرة أيضا تعقد مرتين .
متناقضون كعادتهم بين ما يقولونه ويفعلونه أمس واليوم، مع أن ذلك موثق ويدينهم ، يتجاهلونه كأن شيئا لم يكن ، لامانع لديهم عودتهم للتناقض والافتراء كلما تطلبت ريح المصلحة. آخر اهتماماتهم أن يكونوا صادقين؛ لأنه مضر لهم ولمستقبلهم. بل ربما يدربون أهلهم وذويهم على الكذب والتناقض .
يقظة :
•كتبوا، وقالوا له: أنت تناقض نفسك باستمرار. الإثباتات موجودة بكثرة لا يمكن إزالتها.
رد عليهم بطريقته المكشوفة وتبريره الجاهز:
حسابي كان “مهكر ” !
أكدوا مرارًا كلامه بالصوت والصورة .
بأسلوبه المعتاد، لا غرابة أن يرد عليهم
، حتى الصوت والصورة ” مهكر ” !

تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.