متابعات

أمانة جدة لــ«البلاد »: هذا الإجراء يتم في مخالفات محددة

المواقف الذكية تسحب السيارات دون إشعار

جدة – مهند قحطان / تصوير – ناصر محسن

تزايدت خلال الآونة الاخيرة شكاوى العديد من قائدي المركبات في أسواق البلد بجدة من سحب السيارات بواسطة الشركات المشغلة للمواقف الذكية مشيرين إلى أن هذا الأمر اصبح بمثابة معاناة يومية لهم خصوصا بجوار المراكز التجارية والمرافق التي يراجعونها ، لافتين إلى أنهم لا يجدون مواقف لسياراتهم ما يدفعهم للوقوف بصورة (خاطئة)، وداعين في نفس الوقت الى ضرورة العدول عن سحب السيارات والاكتفاء فقط بالغرامة، مع ضرورة زيادة المواقف الذكية في مناطق الأسواق التجارية في أحياء البلد في جدة.

(البلاد) التقت بعدد من اصحاب السيارات التي تم سحبها من قبل الشركات المشغلة للمواقف الذكية فأوضحوا أن نظام تأجير المواقف الطولية وتخصيص شوارع محددة لها في منطقة البلد في جدة والذي يستهدف في الأساس الحد من الازدحام، تحول الى مصدر معاناة للمتسوقين وقائدي السيارات. واعتبروا ذلك أمرا غير مقبول لعدة أسباب، منها عدم وجود لوحات ارشادية لدفع الرسوم في بعض الشوارع، وعدم وجود موقع محدد لتحويل العملات الورقية إلى معدنية، ولجوء البعض الى الوقوف بضع دقائق ثم يكتشفون بعد عودتهم سحب السيارة وعدم وجود اخطار بسحبها او ايصال لدفع الرسوم.
وأضافوا أن عدم توفر مواقف كافية يدفعهم للوقوف لبضع دقائق ولكنهم يفاجأون بسحب سياراتهم من قبل الشركة المشغلة للمواقف الذكية خصوصا في منطقة البغدادية في وسط جدة.
وفي جولة لـ(البلاد) على منطقة البلد بالقرب من شارع قابل رصدت “الكاميرا” توفر العديد من المواقف التي تخضع للرسوم والتي يتم دفعها من خلال الجهاز او الدفع الالكتروني .


قيمة المخالفة
وقال احد العاملين في الشركة المشغلة للمواقف الذكية إنه في حال عدم توفر تذكرة توقف بشكل واضح خلف الزجاج يتم اخذ صورة للمركبة ووضعها في التطبيق المخصص لذلك وأيضا يتم وضع تفاصيل المركبة من خلال نوعها ورقم لوحتها واسم الشارع، وعند اكتمال البيانات يظهر في التطبيق ان المتوقف قام بالدفع الالكتروني حينها يستثنى من المخالفة وان لم يكن قد دفع إلكترونيا، بالإضافة الى الدفع اليدوي من خلال الجهاز وعدم وضع تذكرة حينها يتم مخالفته بمبلغ 75 ريالا.

ويقول عدد من أصحاب المحلات في منطقة البلد بجدة إن المواقف المدفوعة ساعدتنا على عدم الازدحام امام المحلات وإن العديد من اصحاب السيارات لا يستغرقون أكثر من ساعة أمام المحلات كون المواقف مدفوعة الثمن.
ويشير عدد من اصحاب المحلات الى انه فيما سبق كانت المركبات تقف بشكل مستمر ولأوقات طويلة تتجاوز الـ 5 ساعات مما يسبب ازدحاما امام المحلات وخصيصا الدينات التي كانت تتوقف لساعات وتغطي واجهة المحل بشكل كبير لذا يتمنون توفير مواقف مدفوعة لكي يستطيع العديد من الزائرين التوقف بكل اريحية وتنظيما للمواقف والأرصفة ولتحقيق الانسيابية المرورية وسرعة تلبية احتياجات عربات الطوارئ والإسعاف وآليات الدفاع المدني، وإعادة تأهيل الأرصفة بحيث تكون آمنة للمشأة بشكل عام ولذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص.


حجز المواقف
ويرى حمد السعيد إن التنظيم مطلوب والاجراءات المطبقة لها فائدتها بالتأكيد في الحد من قيام بعض أصحاب السيارات بإيقافها لعدة أيام مما يسبب حجزا للمواقف ومضايقة الآخرين خاصة في الأسواق، ولكن سحب السيارات يعتبر إجراء غير سليم، خاصة وان «المرور» يصدر مخالفة مرورية في حال الوقوف الخاطئ ما لم تكن المركبة تعرقل حركة السير دون سحبها، داعيا الى ضرورة قيام الشركة المتخصصة في المواقف الطولية بالتنسيق مع إدارة المرور في رصد المخالفات المقررة من خلال عمل آلية محددة تلزم صاحب المخالفة بتسديدها بدلاً من سحب السيارة. كما ان موقع حجز السيارات يستحوذ على مساحة من المواقف.
واتجهت البلاد الى البغدادية بالقرب من مجمع الدوائر الحكومية والتي تتوفر بها العديد من المواقف المليئة بالمركبات الا انها تجبر العديد من المراجعين على الوقوف بشكل خاطئ يعرض العديد منها للمخالفة وسحب المركبة.
ورصدت (البلاد) سحب احدى المركبات المخالفة وعند سؤال أحد العاملين عن السبب افاد ان صاحب المركبة توقف بشكل خاطئ ما أدى إلى اغلاق الطريق وسبب ازدحاما مروريا امام هذه المباني والتي يرتادها العديد من المراجعين.


سحبت سيارته
وفي المقابل يقول المواطن احمد الغامدي: ذهبت الى مبنى وزارة التجارة لانهاء احدى المعاملات وتوقفت بشكل مخالف لمدة 10 دقائق وذلك لعدم توفر مواقف وعند خروجي من المبنى لم أجد المركبة وتبين لي انها قد سحبت من قبل الشركة المسؤولة عن تنظيم الوقوف وانهم قد حجزوا المركبة بحي الهنداوية.وطالب الغامدي امانة محافظة جدة بتوفير مواقف بشكل أكبر وبمساحات أوسع.
وفي السياق نفسه أوضح محمد العمري أن عدم وجود مواقف مخصصة للمركبات يجعل الكثيرين يخالفون ولكن عدم وجود موقف ليس مبررا لكي يوقف الشخص سيارته بصورة مخالفة حيث يجب ان يبحث عن مكان مناسب ليوقف سيارته حتى لا يتعرض لقسائم المخالفات.

(البلاد) بدورها تواصلت مع أمانة جدة فأوضح المتحدث الرسمي باسم الأمانة محمد البقمي إن السحب يتم في حالات محددة منها الوقوف الخاطئ على ممرات المشاة أو التوقف في المواقف المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة او في حالة اغلاق طريق او ممر، اما التوقف في الأماكن المخصصة دون دفع رسوم الموقف وعدم وضع التذكرة خلف زجاج المركبة فإنه في مثل هذه الحالات يتم مخالفة صاحب السيارة بمبلغ 75 ريالا فقط لا غير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *