متابعات

تحتل المركز الثاني عالميا بأكثر من 30 مليون نخلة

تمور المملكة منتج استراتيجي بمواصفات قياسية

جدة- ياسر بن يوسف

ارتبطت النخلة” بخيراتها الغذائية الوفيرة وظلالها الوارفة لعصور ولأجيال متلاحقة, وحظيت على مرّ الزمن بعناية زُراعها والمجتمعات كونها تنتج ثمرة ذات قيمة غذائية عالية, باتت غذاء أساسياً لايكاد يخلو بيت منه.
واهتمت المملكة منذ وقت مبكّر بزراعة النخيل, ودعم المزارعين, وسنّ القوانين وإيجاد التنظيمات والإجراءات التي تسهم في المحافظة على أشجار النخيل وسلامتها, وتسهم في رفع وتحسين كفاءة إنتاجها من التمور وفق مواصفات قياسية تعنى بصحة الإنسان, فأصبحت إحدى أكثر الدول إنتاجاً للتمور وصناعاتها المختلفة.

وتتنوّع أصناف التمور التي تنتجها مزارع النخيل في المملكة وتشمل عشرات الأصناف التي تختلف كمية إنتاجها, وللمحافظة على إنتاج التمور بجودة عالية حدّدت وزارة البيئة والمياه والزارعة العديد من المواصفات الاسترشادية لتسهيل التجارة المحلية والدولية وتشجيع إنتاج التمور بمواصفات عالية الجودة, بما يدعم العائد الاقتصادي للمنتجين والمصدرين, ويسهم في حماية مصالح المستهلكين.

وتلزم الوزارة مصانع إنتاج التمور بتدوين البيانات الإيضاحية على كل عبوة من التمور, تشمل التعريف بالمصنع أو المرسل وطبيعة المنتج وصنف التمر, وتحديد حجم الثمرة, وطريقة التعبئة , وبلد المنشأ وسنة الإنتاج ومدة الصلاحية.
وتتميز التمور بشكل عام بقيمتها الغذائية العالية، لما تحويه من عناصر غذائية مفيدة للجسم, وعالية المحتوى من السعرات الحرارية مقارنة بأنواع الفواكه الأخرى، كما تعد التمور مصدراً جيداً للمعادن وتعد السكّريات الموجودة فيها سكريات أحادية (الجلوكوز والفركتوز) ولذلك فهي سهلة الهضم والامتصاص, إضافة إلى محتواها الجيد من الألياف الغذائية, إضافة إلى احتوائها على فيتامينات (فيتامين ب وفيتامين أ), وكذلك البروتينات بحسب صنف التمر ومرحلة نضوجه.
وتصنف التمور من المواد الغذائية التي تمتد صلاحية استهلاكها فترة متفاوتة, إذ يمكن أن تكون تموراً معبأة “مكنوزة” وهذه المنتجات يتم وضع فترة صلاحية استرشادية لها تقدر بـ 12 شهراً من تاريخ التعبئة، أما التمور الطازجة غير المعبأة فهي تعد من الفواكه الطازجة التي لم تخضع لمعالجة, ولا يكتب عليها تاريخ انتهاء الصلاحية.

ودخل التمر خلال السنوات الأخيرة كمصدر رئيس في العديد من الصناعات الغذائية وتنوعها, فقد قامت الهيئة العامة للغذاء والدواء بإعداد العديد من اللوائح الفنية والمواصفات مثل مواصفة التمور الكاملة المعبأة، وعجينة التمر، ودبس التمر، كما تقوم حالياً بإعداد لوائح فنية خاصة بسكر الفركتوز المستخلص من التمر, وكذلك مسحوق التمر، وأعدّت بعض المواصفات التي تم اعتمادها دولياً كمواصفة “عجينة التمر”.
ونظراً لارتباط التمور بتاريخ المملكة ومن منطلق أهميتها كمنتج وطني وإستراتيجي, وبالتعاون مع شركاء الهيئة العامة للغذاء والدواء الاستراتيجيين ممثلة بوزارتي البيئة والمياه والزراعة, والشؤون البلدية والقروية، تقوم الهيئة بإعداد وتنفيذ برامج لرصد مستويات بقايا المبيدات في مختلف الأغذية بشكل سنوي ومن ضمنها التمور.

وقامت الهيئة على مدى السنوات الخمس الماضية بسحب وتحليل 889 عينة تمور من مختلف مناطق المملكة، وأظهرت نتائج التحليل ارتفاع نسبة مطابقة العينات للمواصفات القياسية المعتمدة بشكل سنوي, حيث تجاوزت نسبة المطابقة 94 % في عام 2019م من إجمالي عينات التمور المستهدفة مقارنة بعام 2016 م الذي بلغت فيه نسبة المطابقة (75 %).
يذكر ان نتائج دراسة أمام المؤتمر الدولي الثاني لنخيل التمر المقام بجامعة القصيم، أثبتت أن العالم الإسلامي في إفريقيا وآسيا يعد المنتج الرئيس للتمور على مستوى العالم، وأن عدد البلدان المنتجة للتمر في المنطقة هي 13 بلدا تنتج 95 % من إجمالي الإنتاج العالمي للتمر.

وأوضح مقدم الدراسة الأستاذ بجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عبدالقادر بوفرساوي، خلال عرضه لها في المؤتمر تحت عنوان ” الحديث الشامل عن التمور”، أن مصر تحتل المركز الأول في إنتاج التمر بنسبة 18 % من الإنتاج العالمي، فيما تحتل السعودية المركز الثاني بنسبة 15 %.
من جهة أخرى أوضح المهندس عبد العزيز الحربي من فرع صندوق التنمية الزراعية في المدينة المنورة خلال مشاركته في مهرجان ” مهرجان تمور العلا للتمور”، أن الصندوق قدم تمويلات تشغيلية لمصانع التمور التحويلية تبلغ نحو 70 %، في إطار خطة تنفيذية لإقامة مشاريع مصانع التمور التحويلية في المملكة للاستفادة من القدرات الإنتاجية الكبيرة لقطاع التمور وخلق الفرص الاستثمارية، إضافةً إلى وجود الدعم الحكومي الكبير في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *