صحة و عافية

هل تسمع عن ريجيم البطاطس؟ .. أنظمة غير صحية للتخسيس تعرف عليها

عدد كبير ممن يعانون من مشاكل مع زيادة الوزن يسعون لـ أنظمة صحية تساعدهم على التخسيس، فضلا عن التمتع بصحة جيدة.

لكن هل تعرف شيئا عن نظام غذائي جديد عُرف باسم “ريجيم البطاطس”.

الأمر مدهش للبعض خاصة أنه عادة ما تُدرج البطاطس كمادة غذائية ممنوعة في أنظمة الدايت الصحية، لاحتوائها على نشويات بنسبة كبيرة.

وعن اتباع هذا النظام الغذائي المتداول المعروف بـ”ريجيم البطاطس”، نقل موقع “ألوان”، عن خبير تغذية عدم صحة هذا النظام.

الموقع نقل عن الخبير قوله إنه كي يكون النظام الغذائي سليما ومتوازنا وصحيا، يجب أن يحتوي على الست عناصر الغذائية الأساسية.

وهي، الكربوهيدرات، البروتينات، الدهون، الفيتامينات، الأملاح المعدنية، الماء.

واستعرض أن نظام “ريجيم البطاطس” ليس الوحيد ضمن الأنظمة الغذائية الشائعة والخاطئة، حيث إن هناك عددا من الأنظمة الأخرى، وهي:

– ريجيم الموز.

– ريجيم الآيس كريم.

– ريجيم العنصر الغذائي الواحد.

– ريجيم المكسرات.

ونصح أستاذ التغذية، من يرغبون في التمتع بصحة جيدة، بضرورة اتباع نظام غذائي متوازن، يضم العناصر الستة المتوازنة.

مع شرب كميات جيدة من المياه على مدار اليوم الواحد، تتراوح من 2 لـ 4 لترات.

ويتبع العديد أنظمة غذائية صحية أو كما يطلق عليها البعض “الرجيم أو الدايت”، من أجل إنقاص الوزن.

ولكن أحيانا يلاحظ البعض ثباتا في الوزن أو عدم فقدانه، الأمر الذي يضعهم في ضيق فيقررون البُعد عن الرجيم.

وآخرون يحاولون معرفة السبب وراء ذلك رغم أنهم يتبعون نظامًا صحيًا، حيث يرجع الأمر لعدة أسباب، منها:

الإمساك

يسبب الإمساك فشلا كبيرا في الدايت، فلا بد أن يقضي الشخص حاجته مرة أو مرتين في اليوم، حيث إن ذلك الأسباب التي تمنع فقدان الوزن أو ثباته.

قلة شرب المياه

يتجاهل الكثيرون تناول المياه وهو ما يؤدي إلى الإمساك ويقلل في حرق الجسم للدهون، لذلك يجب الحفاظ على تناول معدلات المياه اليومية حسب كل شخص.

قلة الحركة

يبتعد البعض عن ممارسة الرياضة أو حتى المشي الذي وصفه عفيفي بـ “العصايا السحرية في التخسيس”، وخاصة الأشخاص الذين يتسمون بمعدل حرق ضعيف، فعلى الأقل يجب المشي ساعة يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.