متابعات

شواطئ الشرقية .. محطة لهواة الصيد وتعلم الغوص

الدمام ـ حمود الزهراني

تشكل شواطئ المنطقة الشرقية محطة سياحة للعديد من أهالي وزوار المنطقة، وذلك للاستمتاع بالأجواء العائلية، لاسيما في ظل ما تشهده هذه الشواطئ من فعاليات وأنشطة وبرامج تقيمها أمانة المنطقة الشرقية بالتعاون مع الجهات المعنية في المنطقة الشرقية التي تتناسب مع جميع شرائح المجتمع من مختلف فئاتهم العمرية.
ويضم شاطئ نصف القمر طبيعة ساحرة حيث يأخذ تصميمه شكل القوس الذي يمثل منظراً ساحراً مع انعكاس أشعة الشمس وقت الغروب على الكثبان الرملية التي يمارس فيها هواة تزلج ومحبو صعود الكثبان الرملية بالسيارات الدفع الرباعي لرياضاتهم فيها.

وتستهوي كذلك مدن الألعاب الترفيهية في الشاطئ هواة الرياضات البحرية إضافة إلى محبي ركوب الخيل والدراجات النارية، كما يعد مكاناً مخصصاً لتعليم الغوص، حيث تقصده مجموعة من الأسر والشباب وكبار السّن للتخييم وصيد الأسماك للعديد من أهالي المنطقة الشرقية وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي،حيث يشتهر الشاطئ بالعديد من الأسماك التي منها سمك الهامور وغيرها من الأسماك التي تستوطن الشاطئ بسبب اعتدال الأجواء المناخية وتوافر الأعشاب البحرية التي تتغذى عليها الأسماك.

وتشهد الواجهات البحرية في كل من محافظة الخبر، القطيف، ورأس تنورة، والجبيل، إقامة العديد من المهرجات والفعاليات الثقافية والترفيهية والأنشطة الرياضية بمناسبة عيد الفطر المبارك، التي تنظمها أمانة المنطقة الشرقية بالتعاون مع هيئة الترفيه وسط حضور كبير من أهالي المنطقة الشرقية وزوار المنطقة من مختلف مناطق ومدن المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.