الإقتصاد

لإبقاء خطوط الإمداد مفتوحة

تحويل سفن الحاويات إلى ميناء طرابلس بلبنان

بيروت – البلاد

بدأ لبنان تحويل خطوط النقل البحري لسفن الحاويات إلى ميناء طرابلس الأصغر في لبنان، بعدما أدى الانفجار المدمر الذي وقع في ميناء بيروت وأودى بحياة 145 شخصاً لشل حركة التجارة الضرورية للبلاد.
ويعتمد لبنان، الذي يستورد معظم احتياجاته، على سفن الحاويات لتوريد شتى السلع، من شحنات المواد الغذائية المجمدة إلى الملابس وغيرها من السلع الاستهلاكية ، ولا يوجد موعد محدد بعد لإعادة فتح ميناء بيروت، مما يضغط على سلاسل الإمداد.

وأظهرت بيانات من منصة معلومات الشحن وصول عدة سفن حاويات إلى ميناء طرابلس خلال اليومين الماضيين، بعد تحويلها من بيروت، ومن المتوقع وصول سفينة حاويات أخرى اليوم السبت ، فيما قالت شركة هاباج لويد الألمانية: إنها “تحوّل خدماتها إلى ميناء طرابلس، الذي يبعد عن العاصمة نحو 70 كيلومتراً إلى الشمال، لإفراغ شحنة متجهة إلى بيروت”.
وقال المتحدث باسم الشركة : “سنحول خدماتنا إلى طرابلس، وهو ميناء أصغر” ، مشيرا إلى أن مكتب الشركة في بيروت دُمر تماماً لكن لم يتأذَ أحد من الموظفين ، كما أن الوصول إلى الميناء غير مسموح به حالياً لذا لا نستطيع تحديد كم من حاوياتنا أصابه الضرر أو دُمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *