صحة و عافية متابعات

“القسط الهندي” بعد الترويج له كعلاج لكورونا..تعرف على فوائده وأضراره

اشتهر استخدام القسط الهندي في الفترة الأخيرة على أنه قد يساعد في علاج مرضى فيروس كورونا،  وذلك نظرا لما يحتويه من عناصر غذائية، أكسبته خصائص علاجية واسعة المجال، ويمكن الحصول عليها عن طريق تناوله كمشروب أو إضافته إلى الأطعمة كباقي التوابل، واليوم نستعرض لك عزيزي القارئ فوائد وأضرار القسط الهندي على الصحة العامة.

يحتوي القسط الهندي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ، والتي تعمل على تعزيز جهاز المناعة، وبذلك تقلل من فرص الإصابة بالأورام السرطانية خاصة في الدم والغدد الليمفاوية والبنكرياس والمعدة والقولون والبروستاتا، ويساهم بشكل كبير في تأخير علامات الشيخوخة مع تقدم العمر لذا فهو يعزز من صحة الجلد أيضا.

ويعد القسط الهندي من الأعشاب المضادة للإلتهاب لذلك فهو مفيد لمرضى التهاب المفاصل، كما أنه علاج فعال لمرضى الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا .

ويساعد القسط الهندي في خفض نسبة الدهون الثلاثية بالجسم، لذا فهو مفيد لصحة القلب كما يقلل من فرص إصابته بالأمراض.

ويساهم القسط الهندي في الحفاظ على صحة البنكرياس لأنه يساعده على القيام بوظائفه الحيوية.

أما عن أضرار القسط الهندي:

على الرغم من فوائده ، إلا أن سوء استخدامه والإفراط في تناوله قد يؤدي إلى بعض الأضرار  الوخيمة منها الإصابة بتليف الكلى والسرطان وذلك لاحتوائه على حمض أريستولوشيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *