الأولى

عواقب ما بعد كورونا .. احترس من الإصابة بالفيروس لهذه الأسباب

عليك تجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن هذه النصيحة ليست هذه المرة خوفا من تعرضك للموت.

بل خوفا من عواقب ما بعد المرض وما بعد تعافيك من الوباء القاتل، وهو ما كشفه الطبيب الروسي الشهير دميتري يدييف.

الطبيب فجر صدمة أكبر قوة من الموت، بحسب من وصفوا العواقب المهددة ﻻعضاء الجسم.

حيث أكد أن الشخص الذي يتعافى من كورونا مهدد بعودة المرض، ما يؤدي إلى تفاقم حالته الصحية.

واستطرد في حديث لقناة روسيا24 التلفزيونية، بأن تأثير الفيروس في حالة الشخص الصحية بعد تعافيه من المرض، تعتبر مشكلة جدية.

عواقب شديدة

وفسر الأمر بأنه بعد الشفاء من كوفيد-19 قد تظهر لدى المتعافي أمراضا جديدة، أو تتفاقم الأمراض القديمة التي كان يعاني منها.

وقد واجه هذه الحالة 48% من المرضى بعد شفائهم.

وأشار إلى أن خبراء اتحاد إعادة التأهيل في روسيا، أصدروا منشورا يتضمن توجيهات وتوصيات بشأن إعادة التأهيل الطبي.

مؤكدا أن روسيا هي الدولة الوحيدة في العالم، التي تفكر في عواقب ما بعد الوباء.

ولفت يدييف الانتباه، إلى أن كوفيد-19 يؤثر في عدد من أعضاء الجسم وبالدرجة الأولى في الرئتين.

اللتين تتعرض بنيتهما إلى تغيرات عديدة ومختلفة، ولا يعلم الأطباء كم ستستمر التهابات الرئتين.

لذلك لاتزال هذه المشكلة موضع دراسة الخبرا.

، كما يؤثر الفيروس في القلب أيضا، مسببا اضطراب النبض، تليه الكلى ثالثا والجهاز الهضمي رابعا.

الأشد قسوة في حديث الطبيب الشهير، أنه استند على ذلك، في قوله إن عودة كوفيد-19 ثانية في فصل الخريف ستكون بصورة أكثر حدة، وهو ما اعتبره من علقوا على الخبر قنبلة لتشاؤم الأكثر قوة من الطبيب الروسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.