صحة و عافية متابعات

عرض جديد لكوفيد 19 ..الإصابة به تعني الوفاة خلال ساعات

كشف مجموعة من الخبراء الأمريكيين عن أعراض جديدة يعاني منها المصابون بفيروس كوفيد 19 ، وهو ما أعلنت عنه صحيفة ميامي هيرالد الأمريكية في تقرير طبي، ووصفت تلك الأعراض بأنها “بالغة الخطورة” لأن المصاب بها قد يفصل بينه و بين الوفاة ساعات قليلة فقط.

وقد أطلق الأطباء على ذلك العرض الغامض اسم “نقص الأكسجة”، والتي تعني أن المريض لا يعاني من مشاكل في التنفس ويتنفس بصورة طبيعية، ولكن يعاني من انخفاض خطير في مستويات الأكسجين في الدم.

وفي حالة إصابة شخص بذلك العرض يعاني بعد دقائق من فقدان الوعي ثم الوفاة بعد ساعات قليلة.

ويحاول الأطباء جاهدين في الوقت الحالي، على اكتشاف طريقة يمكن من خلالها معرفة الشخص المصاب بذلك العرض في وقت مبكر لأن الدقائق قد تكون حاسمة بين الحياة والموت لمن يصاب بذلك العرض.

ولقد أوضح استشاري الرعاية الحرجة والتخدير في مستشفى مانشستر الملكي الإنجليزي جوناثان بانارد سميث “انه من المثير للاهتمام أن نرى الكثير من الناس يأتون إلى المستشفى وهم لا يعانون من مشاكل في التنفس، ولكن نرى أن تشبع الأكسجين في الدم منخفض جدا، وهو ما يؤدي إلى تعطل جميع وظائف أعضاء الجسم.

وتميل مستويات الأكسجين في الدم الطبيعية إلى الوقوف بين 95% و 100%، ويمكن أن يؤدي أى شئ أقل من الحد الأدنى إلى ضيق في التنفس وسرعة في ضربات القلب وألم في الصدر.

وتنخفض مستويات الأكسجين في الدم لدى مصابي “كوفيد19” حتى تصل لأقل من 50%.

ويتشابه الوصول إلى هذه المستويات مع ما يعانيه متسلقو الجبال، وقد تؤدي إلى سكته دماغية مفاجئة، لأن الدماغ ليست مجهزة لمراقبة مثل تلك الانخفاضات في مستويات الأكسجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.