اجتماعية مقالات الكتاب

التعليم عن بُعد ليس بديلا استثنائيا

•نظام معمول به منذ سنوات في دول عديدة ، هناك الكثير من الدول العربية وغيرها تتحفظ عليه لأنه قد يكون فرصة سهلة للشهادات المزورة او ان النظام يحتاج الى توفر بنية تحتية قوية في مختلف المناطق من وسائل اتصال انترنت ومتطلبات أخرى لا تتوفر في بعض المدن والقرى البعيدة او وصوله صعبا اضافة الى ان أولياء أمور لا يستطيعون توفير اجهزة لوحية للأولاد والبنات هذا اذا كانت الوزارت المعنية في تلك الدول لا تملك القدرة لتوفيرها لهم ، المدرسة كمبنى موجودة لكنها تحتاج الى وضع كل ما هو مطلوب فيها ، من هنا يأتي صعوبة تنفيذ التعليم عن بُعد بسبب عدم توفر فائدته بذلك يحدث خلل في العملية التعليمية .

•وزارة التعليم في المملكة نجحت بتحقيق التعليم عن بُعد و الدراسة من خلاله لكونها مهيأة لذلك ، التجربة تعد جيدة بحيث لم يتوقف واصل الطلاب والطالبات تعليمهم بعد تعليق الدراسة في المدارس والجامعات السبب كما هو معروف بضرورة وقف جائحة كورونا من الانتشار وإيقاف اَي تجمعات وشمل أيضا المساجد واللقاءات بأنواعها ، لم يكن ذلك في المملكة انما بجميع أنحاء العالم .

النجاح شجع وزارة التعليم على التأكيد بان التعليم عن بُعد خيار استراتيجي للمستقبل وليس مجرد بديل وإن التعليم الإلكتروني بعد أزمة كورونا لن يكون كما هو الحال قبلها هذا ما أوضحه وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ خلال ترؤسه مؤخرا للاجتماع الرابع (الافتراضي) لمجلس إدارة المركز الذي استعرض مجهودات استخدام التعليم الإلكتروني لضمان استمرارية التعليم في الفترة الحالية كذلك فأن المركز سيكون له دورٌ أكبر خلال الفترة القادمة خاصةً مع المستجدات الأخيرة، والتوجه العالمي المتسارع نحو التعليم الإلكتروني وتقنياته باعتباره خياراً مستقبلياً، وليس مجرد بديلٍ للحالات الاستثنائية.

يقظة:
•اللهم كما بشرتنا بنجاح ابنائنا وبناتنا أتمم علينا يا رب وبشرنا بفتح المساجد وزوال الوباء وعودة الحياة لطبيعتها عاجلا غير آجل يا رب العالمين يا مجيب الدعاء.
تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *