اجتماعية مقالات الكتاب

تجنب الخلافات الزوجية في ظل كورونا

يشهد العالم حالة من الترقب والقلق بسبب تفشي فايروس كورونا الجديد، وفي ظل المخاوف من الأزمة تتجه الحكومات لفرض حظر التجمعات، وإلزام المواطنين الإقامة بمنازلهم خشية تفشي المرض، ومع قضاء الأزواج وقتاً كبيراً في المنزل بالتأكيد ستمتد الخلافات لتدب بين الزوجين بسبب بحث كل طرف عن طريقه تمكنه من السيطرة علي الطرف الآخر.

وهنا يجب أن يعيّ الطرفان أن زيادة الجدل ستفتح الباب للخلافات الزوجية، ومن الأفضل اعتماد لغة حوار هادئة بعيداً عن التشبث بالأراء والخوض في جدال طويل يوصل لطريق مسدود، فالرجل بطبعه يعشق السيطرة والمرأة بدورها تجد أنها صاحبة الحق في السيطرة داخل المنزل بوصفها الأم والمسؤولة عن المنزل من الداخل، ومن هنا تُخلق الفجوة التي ستفتح أبواب المشاكل والخلافات التي يمكن أن تصل للطلاق.

على الزوجة التحلي بالصبر وعدم تكرار الأسئلة أو الطلبات ومراعاة أن الزوج في تلك الأيام يعيش حالة من الضغط النفسي بسبب جلوسه لفترات طويلة في المنزل وهي عادة لا يحبها الرجال بوجه عام، لكنهم في ظل المخاوف من تلك الأزمة مضطرين للخضوع لسبل الحماية المفروضة من ذلك المرض الفتاك، وأيضاً مراعاة أن للزوج روتين عمل يومي ليس من السهل تغييره ولذلك يجب علي الزوجة أن تتعامل بذكاء وحكمه مع الرجل وعدم محاولة فرض روتين المنزل عليه ومراعاة حالته النفسية، وإبعاد الطاقة السلبية عنه وإدارة لغة حوار بين الزوجين أكثر إيجابية.

الأمر لا يقتصر علي الزوجة فحسب، فالرجل أيضاً كما له عليه بعض الواجبات التي يجب اتباعها للحفاظ علي استقرار المنزل وتجنب الخلافات الزوجية في تلك الفترة، منها عدم التدخل في كل كبيرة وصغيرة داخل المنزل فالمرأة أكثر حكمه من الرجل في إدارة شؤون المنزل لأنها تعتمد إسلوب تدبير للمنزل منذ عدة سنوات، كذلك عدم المبالغة في ردة الفعل أو إفتعال المشاكل بدون سبب، وإتباع إسلوب حوار هادئ يمَكن الرجل من التحدث عن ما يزعجه أو يدور بباله ويمكن أن يعكر صفو منزلهم. وعلى كل طرف أن يعيّ أن للأطفال الحق في الرعاية والإحتواء، فالنزاعات المستمرة داخل المنزل أول من يحصدها بشكل سلبي الأبناء، لأن الطفل يتأثر بالخلافات بين الأبوين وسينعكس ذلك علي صحته النفسية وتفوقه الدراسي ويفقده الشعور بالاستقرار والأمان فيما بعد.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *