رياضة مقالات الكتاب

عقلية الفوز والسقوط أرضا

“لاعبو ساوباولو كانوا يرمون أنفسهم على الأرض والحكم متساهل للغاية، تتوقف المباراة لأجل شد عضلي ! لقد شعرت وكأني في الدوري السعودي ..اللاعبون هناك يرمون أنفسهم على الأرض كثيرا لإضاعة الوقت”. هذا ما قاله جورجي خيسوس بعد مباراة فريقه فلامنجو أمام ساوباولو، وبصرف النظر عن كون الوصف أعلاه أقرب ما يكون للحقيقة في ملاعبنا، فالسؤال ماالذي يحرك اللاعبين..والرياضيين بشكل عام تجاه هذه السلبية أو الإيجابية؟

مفتاح النجاح في الرياضة – كما يشير الكثيرون- هي العقلية و إهمال التدريب اليومي على المهارات العقلية هو إهمال لمفتاح النجاح في المنافسة؛ حيث قيل: إن مفتاح النجاح هو تطوير “عقلية الفوز أو النجاح” ومع ذلك ، فإن الرغبة في الفوز لا تساوي أي شيء دون الالتزام اليومي بالقيام بما يلزم للتحضير للفوز.

من الشائع أن يرغب الرياضيون في الفوز، لكن كم منهم يدعم هذه الرغبة بالتركيز والتصميم في كل ما يفعلونه؟ الرياضي الناجح لديه عقلية / موقف يجعل ذلك يحدث في التدريب حيث يطبق نفس التركيز والكثافة في التدريب الذي يطبقه في المباراة؛ لذلك تجده يوم المباراة في أقصى درجات التركيز (وربما الاسترخاء) و الحرص على الفوز بكل الأفعال التي تدعم ذلك وذلك يعود لعقليته في خلال التدريب، أما إن كان ممن تحدث عنهم البرتغالي الذي يكتب عن الجدران فمن المؤكد أنه لن يذهب بعيداً.

بُعد آخر
ذات مرة قال مدرب السباحة الأسترالي لوري لورانس: “لا شيء يعطي ثقة للرياضي مثل معرفة أنه فعل كل ما بوسعه ، بأقصى ما في وسعه في التدريب والإعداد”.
@MohammedAAmri

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.