الثقافية

20 عاما من الألم تنتهي بمفاجأة أغرب من الخيال!

عرض شديد ظل يلازمه 20 عاما كاملة قبل أن يكتشف سببا أغرب من الخيال ، سد له أنفه هذه المدة.

بحسب “سكاي نيوز”، تبدو إصابة هذا الرجل الصيني بانسداد شديد في الأنف، لها قصة غريبة تعود عندما كان في عمر العاشرة..

تقول صحيفة “ديلي ميل”، الأربعاء، إن تشانغ بينشنغ (30 عاما) من مدينة هاربين شمال شرق الصين، اكتشف بالصدفة أن سبب الانسداد هو سن كان ينمو بشكل غريب داخل تجويف الأنف.

ووفقا للصحيفة شخص الأطباء أن حالته كان صعبة للغاية إذ كان يعاني من صعوبة في التنفس.

كما لم يتمكن من النوم بشكل صحيح خلال الليل، كما كان يشكو من رائحة تسوس مستمر في أنفه.

وأثناء الفحص بالأشعة السينية، لاحظ الأطباء وجود جسم ذو كثافة عالية في الجزء الخلفي من تجويف الأنف، وقال أحد الأطباء: “لقد بدا الأمر وكأنه سن”.

أصل القصة

تعود القصة إلى عام 1990، عندما كان تشانغ يبلغ 10 أعوام فقط.

تعرض وقتها إلى حادث سقوط من ارتفاع عال، فانكسر له سنان، لم يتمكن من العثور على أحدهما بعدما استفاق ولم يفكر به.

ورغم إصابته الخطيرة، التي لجأ الأطباء إلى معالجتها بنحو 60 غرزة، إلا أنه لم يشعر بأي مشكلة في أنفه.

وتبين لاحقا أن السن دخل إلى الأنف، دون أن يشعر تشانغ، وأخذ في النمو هناك.

وذلك في حالة نادرة للغاية أغرب من الخيال يطلق عليها الأطباء “الأسنان المتحجرة داخل الأنف”.

ويقول خبراء إنه تم تسجيل العثور على 23 حالة مسجلة فقط بين عامي 1959 و2008.

وأزال الأطباء السن التي يبلغ طولها حوالى سنتيمتر واحد (0.4 بوصة)، من أنف تشانغ، بعد عملية جراحية مدتها 30 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.