المحليات

تعزيز جودة الحياة

شعار صحيفة البلاد

تشهد العاصمة الرياض اليوم حدثاً مهماً لرسم مستقبلها وتعزيز جودة حياة سكانها من خلال ملتقى يجمع أكثر من 60 خبيراً دولياً بعد أن شهدت في هذا العهد المبارك عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تطوراً كبيراً في مختلف المجالات بالإضافة إلى المشروعات الأربعة الكبرى التي اطلقها والمنبثقة من مبادرة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ،حفظهما الله، لتصبح الرياض من أكثر المدن ملاءمة للعيش في العالم

كما تستكمل هذه المشاريع الأربعة التحولية برنامج “جودة الحياة” ضمن رؤية المملكة 2030، وترتبط بشكل مباشر بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة الرامية إلى إنشاء مدن ومجتمعات مستدامة واتخاذ الإجراءات العاجلة ضد تغير المناخ.

وتحقق المشاريع الأربعة المتمثلة في حديقة الملك سلمان التي تعـد من أكبر الحدائق الحضرية في العالم والمسار الرياضي ومشروعي الرياض الخضراء والرياض آرت مرحلة جديدة في مسار تطور ونماء العاصمة وقدرتها على توفير الحياة الكريمة والحضارية لقاطنيها والوافدين إليها.

وقد حقق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أيده الله، عندما كان أميراً لمنطقة الرياض إنجازات عظيمة في هذه المنطقة التي تعد من أكبر مناطق المملكة في المساحة والسكان وعاصمة الدولة خلال مرحلة مهمة من تاريخ المدينة أشرف خلالها على عملية تحولها من بلدة متوسطة الحجم إلى إحدى أسرع العواصم نمواً في العالم العربي وإحدى أغنى المدن في المنطقة ومركزاً إقليمياً للسفر والتجارة.

وقد شهدت الرياض خلال توليه الإمارة إنجازات متعددة في مشاريع البنية التحتية الكبرى والمدارس والمستشفيات والجامعات والمتاحف والإستادات الرياضية ومدن الترفيه وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.