الثقافية متابعات

لماذا يجب أن تجد الوقت لتكون مع نفسك ؟

نرمين عباس

إن الشعور بالوحدة يضر وقد يؤثر سلبًا على صحتك

لكن مجرد كونك وحيداً مع نفسك لا يجب أن يكون سيئًا

يقول الخبراء إنه يمكن أن يفيد علاقاتك الاجتماعية ، ويحسن إبداعك وثقتك

ويساعدك على تنظيم عواطفك حتى تتمكن من التعامل بشكل أفضل مع المواقف المعاكسة

ليس الأمر أن العزلة جيدة دائمًا ، ولكن يمكن أن تكون جيدة

إذا كنت تؤمن بأن الوقت الذي تعيش فيه أنت دائمًا وحيداً يمثل تجربة سلبية تُجبر على الدخول إليها

وجد العلماء بعض الأدلة لإثبات أن تقييم العزلة لا يضر بحياتك الاجتماعية ، بل إنه قد يضيف إليها

مشيرين إلى أنه نظرًا لأن العزلة تساعد على تنظيم عواطفنا

فقد يكون لها تأثير مهدئ يؤهلنا للمشاركة بشكل أفضل مع الآخرين

لذا فإن اختيار قضاء بعض الوقت في القيام بالأشياء بمفردك يمكن أن يكون له فوائد عقلية وعاطفية واجتماعية

ولكن المفتاح لجني تلك المكافآت الإيجابية يأتي من اختيار قضاء الوقت وحدك

بمعني إتباع ثقافة أننا لسنا وحدنا من أجل العزلة بل من أجل الوحدة فقط

في الواقع ، يمكن أن تساعدنا الوحدة في تحديد اللحظات التي نحتاج فيها إلى العزلة لإعادة التفكير

خاصة حين يتعلق الأمر بالتعامل مع المشاعر والخبرات السلبية ، مثل التوتر والإرهاق

كما تقول إميلي روبرتس ، الأخصائية النفسية

وقال روبرت كوبلان ، عالم النفس التنموي وأستاذ علم النفس بجامعة كارلتون:

“من الناحية التاريخية ، كانت العزلة سيئة للغاية” لأنه يستخدم في بعض الأحيان كشكل من أشكال العقوبة

تكمن المشكلة أن ننسى أن العزلة يمكن أن تكون خيارًا أيضًا وليس بالضرورة أن تكون عقاباً

وقال إنه نظرًا لوجود الكثير من الأبحاث التي توضح أن البشر مخلوقات اجتماعية

يستفيدون من التفاعل مع الآخرين، “سيحاول الناس تجاهل أنه من المهم أيضًا قضاء الوقت وحده”

“فمن الصعب عليهم أن يتخيلوا أنه يمكنك الحصول على الاثنين”

وفي استطلاع على الإنترنت يسمى “اختبار الراحة”

وجد أن غالبية الأنشطة التي تمثل للأشخاص بأنها الأكثر راحة هي الأشياء التي تتم منفردة

في النهاية ، سيكون لكل شخص توازن مثالي مختلف بين مقدار الوقت الذي يقضيه بمفرده ومع الآخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.