الدولية

طهران تفاقم التوتر بانتهاك الاتفاق النووي

طهران ـ رويترز

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن بلاده ستتخذ خطوة ثالثة لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية في 2015، ضمن إطار العمل المرتبط بالاتفاقية.

ونقلت وكالة أنباء “مجلس الشورى” الإيرانية عن ظريف قوله: “ستُنفذ الخطوة الثالثة في تقليص الالتزامات في الموقف الراهن.
وجاء إعلان ظريف عن خطوة بلاده الثالثة بعد أن أعلنت الإدارة الأمريكية في وقت سابق فرض عقوبات عليه، على خلفية دوره في خدمة مشروع مرشد إيران المزعزع للاستقرار.

وكانت إيران أعلنت، في 7 يوليو في خطوة أولى أن طهران تجاوزت حد تخصيب اليورانيوم المنصوص عليه في الاتفاق النووي لعام 2015 عند 3.67%، لافتة إلى أنها قد تخصبه بمستويات أعلى.. وفي خطوة ثانية تجاوزت إيران حد الـ4,5% في 8 يوليو لتخصيب اليورانيوم في تجاوز فج لالتزاماتها بالاتفاق النووي الموقع في 2015.

وفشل اجتماع استثنائي حضره ممثلون عن الدول الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني، أواخر الشهر الماضي، في العاصمة النمساوية فيينا لبحث سبل الخروج من أزمة الاتفاق النووي الإيراني والتي فاقمتها الخروقات الإيرانية المتلاحقة، من التوصل لاتفاق في ظل إصرار إيران على المضي قدما في سلوكها المزعزع للاستقرار في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.