اجتماعية مقالات الكتاب

حل تجميد الترقيات للإداريات قريباً

طمأن وزير التعليم في تغريدة له عبر تويتر الموظفات الإداريات باهتمامه بوضعهن من حيث الترقية والتجميد، وأنه سيبحث بنفسه قضيتهن بإذن الله والعمل على إيجاد حل لها، يضمن ترقياتهن وتصحيح أوضاع من حصلن على مؤهلات عليا، ومعالجة قضية التجميد المصاحب لحياتهن الوظيفية، منذ زمن طويل، وفق الأنظمة ومعطياتها.

وقد كان لهذه الطمأنة صداها الواسع في أوساط أولياء الأمور والموظفات أنفسهن. لما لذلك من مردود إيجابي على حياتهن الوظيفية (مادياً ومعنوياً ومستقبلياً) .

لقد عانت الغالبية العظمى من الموظفات من الموظفات قضية التجميد وعدم الترقيات وتصحيح أوضاع من حصلن منهن على مؤهلات عليا فترة من الزمن، وَقِلَّة منهن من جَرَتْ ترقيتهن أو صُحِّحَت أوضاعهن، وبعضهن أُحلنَ على المعاش وهن في المراتب اللاتي تعيّنَ عليها أول مرة.

وقد نوقشت هذه القضية أكثر من مرة بواسطة العديد من الكتاب وذوي الاختصاص ومن خلال مطالبات الموظفات أنفسهن ولكن دون جدوى فما يزال معظمهن مجمدات لسنوات طويلة دون ترقية أو تصحيح أوضاع؟

لقد استبشر من قرأ تغريدة معالي الوزير بأن هذه القضية ستجد من لدن معاليه اهتمامه البالغ وحرصه الدؤوب بإذن الله .
خاتمة: لقد صاحب التجميد الوظيفي وعدم الترقيات في حينها وتصحيح الأوضاع للموظفات الإداريات، منذ عهد الرئاسة حتى الآن، ولعل في عهد الوزارة الجديد ما يعالج هذه المشكلة الأزلية، ويعطى للموظفات الإداريات ما يعطى لزملائهن من الموظفين الذكور من حيث الترقيات وتصحيح الأوضاع فروتين العمل واحد.

خاصة وقد أثبتت المرأة السعودية تفوقها وجدارتها في الأعمال الإدارية وغيرها من الأعمال التي تستند إليها ، وكانت وما زالت من العناصر المساندة في مسيرة النهضة المباركة التي تعيشها بلادنا في شتى مجالات الحياة بفضل الله ثم بفضل قيادتنا الرشيدة وجهودها المخلصة في خدمة الأمة والوطن حاضراً ومستقبلاً.. وبالله التوفيق ،،
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *