الرياضة

برشلونة.. الأوروبية صعبة قوية

إعداد – مصباح معتوق

منذ يوم (السبت) الموافق 6 يونيو عام 2015، وتحديداً خلال مواجهة نهائي دوري أبطال أوروبا الذي جمع فريقي برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، انتهى لمصلحة الأول بثلاثية مقابل هدف، أحرز أهداف “البرشا” حينها راكيتش، وسواريز، ونيمار، فيما سجل هدف “السيدة العجوز” المهاجم موراتا، لم ينجح “البلوجرانا” في العودة لمنصات التتويج من خلال أكبر بطولات العالم الأوروبية للأندية؛ حيث لم ينجح فريق برشلونة في الوصول للنهائي فقط ، بل لا يتخطى دور الربع النهائي، عدا بطولة هذا الموسمـ الذي وصل إلى الدور نصف نهائي، وخرج أمام فريق ليفربول الإنجليزي على أرض الأخير وبين جماهيره في “ريمونتادا” تاريخية تكررت للمرة الثانية للبرشا.

فيبدو أن مقولة: “الأوروبية صعبة قوية” سترتبط مع برشلونة، وستظل هذه البطولة هاجسا لكافة جماهيره، مثلما البطولة الآسيوية باتت “مستعصية” على نادي الهلال، الذي في كل موسم يحاول مراراً وتكراراً؛ للظفر بها لكنه يفشل في نهاية المطاف. “البلاد” رصدت مشوار فريق برشلونة منذ موسم “2015-2016” بالأرقام والإحصاءات وهي السنة التي ودع فيها بطولة دوري أبطال أوروبا، حتى نهاية مشوار الحلم الذي تبخر أمام فريق ليفربول “الريدز”..

هدفا جريزمان
في موسم “2015-2016″، وتحديداً خلال دور الربع نهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، التقى فريقا برشلونة وأتلتيكو مدريد، حيث كانت مواجهة الذهاب في ملعب “الكامب نو”، وأمام 88 ألف مشجع، انتصر “البرشا” بنتيجة “2-1”. سجل للأخير سواريز، فيما أحرز هدف “الهنود الحمر”، فرناندو توريس الذي تلقى بطاقة حمراء، وفي الإياب على ملعب فيستنتي كالديرون، وأمام 52 ألف مشجع، نجحت كتيبة المدرب الأرجنتيني سيميوني في إزاحة برشلونة بهدفين دون مقابل، سجلهما الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان.

3 السيدة العجوز
لاحقت بطولة دوري أبطال أوروبا “عقدة” فريق برشلونة، عندما ودعها موسم “2016-2017″، ففي مواجهة الذهاب وعلى ملعب اليانز ستاديوم في تورينو بإيطاليا، سحقت كتيبة المدرب اليغري فريق “البرشا” بثلاثية دون مقابل، أحرز الأهداف “ديبالا هدفين، وكيلليني”، وفي الإياب انتهى اللقاء سلبياً، وبذلك ودع برشلونة كالعادة البطولة الأوروبية.

ريمونتادا الذئاب
الكل توقع في موسم “2017-2018” أن تكسر كتيبة مدرب برشلونة فالفيردي “النحس والعقدة” التي طاردتهم خلال السنوات الماضية، خاصة أن في الدور ربع النهائي التقى فريقا برشلونة الإسباني وروما الإيطالي على ملعب الكامب نو، وانتهى برباعية مقابل هدف، سجل للبرشا كل من “دي روسي، وماتولاس في مرماهم، وبيكيه، وسواريز، فيما أحرز هدف روما دجيكو، وبعد هذه النتيجة الكبيرة، اعتقد الكل أن برشلونة صعد بنسبة كبيرة جداً للدور نصف النهائي، لكن المفاجأة التي قدمتها كتيبة مدرب “الذئاب” دي فرانشيسكو قلبت الطاولة رأساً على عقب، وانتهت موقعة ملعب الأوليمبيكو لصالح الذئاب بثلاثية دون مقابل، أحرزها “دجيكو، ودي روسي، وماتولاس”.

رباعية الريدز
خلال بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي “2018-2019” كسرت كتيبة المدرب فالفيردي حاجز عدم الوصول إلى دور متقدم في ذات البطولة، حيث وصلت إلى دور 4، لمواجهة فريق ليفربول. كان لقاء الذهاب على ملعب الكامب نو، قد انتهى بثلاثية، سجل أهداف البرشا كل من “سواريز، وميسي هدفين”، هُنا الكل كرر مقولة: إن الفريق ضمن الوصول إلى النهائي بشكل كبير، خاصة أنه قد يكون تعلم من درس “الريمونتادا” أمام فريق روما”.

إلا أن مدرب فريق ليفربول الألماني يورجن كلوب عاد، وكرر قلب الطاولة على رأس الكتلان، وانتصر برباعية دون مقابل، سجل أهداف “الريدز” كل من “أوريجي هدفين، وفاينالدوم هدفين”، ليودع البرشا البطولة الأوروبية، التي حقاً أصبحت عليهم “صعبة قوية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.