الأولى

قتيل وجرحى في إطلاق نار بمدرسة أميركية

البلاد : وكالات

قتل تلميذ في الـ18 من عمره الثلاثاء في إطلاق نار أوقع جرحى في مدرسة بإحدى ضواحي مدينة دنفر في غرب الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وأعلن شريف مقاطعة دوغلاس خلال مؤتمر صحافي أن مشتبهين بهما يرجّح أنّهما تلميذان في المدرسة اعتقلا. وكان الشريف توني سبورلوك أعلن في وقت سابق أن “ثمانية تلاميذ” تزيد أعمارهم عن 15 عاما نقلوا إلى المستشفى بعد أن “أصيبوا بالرصاص” في الحادث الذي وقع على بعد 10 كيلومترات فقط من مدرسة كولومباين التي كانت مسرحا لأسوأ مجزرة في تاريخ الولايات المتحدة في 1999. وتبين أن عددا من الجرحى “في وضع حرج”.

وأعلن مكتب الشريف في تغريدة “نؤكد بحزن كبير مقتل أحد تلاميذ المدرسة اليوم”. وكانت شبكات تلفزيون أعلنت في وقت سابق أن أحد الجرحى توفي.

وكان إطلاق النار وقع قبيل الساعة 14,00 (20,00 ت غ) في المدرسة التي تستقبل 1800 تلميذ، من الحضانة وحتى المرحلة الثانوية. وأكّد الشريف أنّ أوائل عناصر الشرطة وصلوا إلى المدرسة “بعد حوالى دقيقتين” من بدء إطلاق النار، مشيراً إلى أنّ “هذا التدخّل السريع لعناصر الشرطة ساهم في إنقاذ أرواح”.

وأضاف “هناك حاليا مشتبهان بهما قيد التوقيف. لن أكشف عن اسميهما في هذه المرحلة، نحن نتحقق من عمرهما. نعتقد أنّ أحدهما بالغ والآخر قاصر”.

وتابع “على حدّ علمنا فإن المشتبهين بهما هما تلميذان في المدرسة ولم يصب أي منهما بأذى”.

من جهته قال البيت الأبيض إنّ الرئيس دونالد ترامب أُبلغ بالواقعة وهو “يواصل متابعة الوضع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.