رياضة مقالات الكتاب

في الاتحاد قوّة

•• يواجه رئيس نادي الاتحاد المهندس المكافح لؤي هشام ناظر، الكثير من التحديات .. والكثير من الصعاب .. وهو يسعى بكل جد واجتهاد لتحقيق مايسعد جماهير نادي الاتحاد الوفية .. ويحقق الطمأنينة بحصد ماتبقى من نقاط، تكون كفيلة باستمرار واجهة الرياضة السعودية .. وعميد الأندية السعودية في دوري الأضواء وعدم الهبوط إلى مصاف أندية الدرجة الأولى؛ كما ينتظر البعض.

•• ولاشك أن كل عاشق لنادي الاتحاد العريق يعرف تماماً أن ناديه الكبير لايمكن بأي حالٍ من الأحوال أن يهبط إلى الدرجة الأولى، خاصة بعد أن ترأس الرئيس الحالي الشجاع المهندس لؤي هشام ناظر رئاسة النادي .. وقبل بهذا التحدي وهو عاشق اتحادي يهمه أن يبقى ناديه في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وهو ماظهر جلياً من خلال الجهود الكبيرة التي يبذلها، والعمل ليل نهار من أجل تحقيق الاستقرار لناديه العريق وسط ظروف صعبة .. قاهرة .. تواجه هذا الرئيس المخلص .. المكافح .. الوفي .. الشجاع والذي من المفترض أن يلتف حوله كل عاشق لنادي الاتحاد ويسانده بكل قوة .. وأن يعينه ويعاونه على تحقيق آمال وتطلعات الجماهير الاتحادية في هذه المرحلة الحرجة .

•• فالإعلام الاتحادي، أولاً وأخيراً، مطالب في هذه المرحلة بالوقوف معه ..بكل قوة .. وصلابة .. فالفريق الاتحادي يسير في الاتجاه الصحيح .. والجهاز الفني بقيادة التشيلي سييرا يحقق نتائج مرضية رغم بعض الأخطاء التي تحدث، ولكن هذا لايعني أبداً أن يسن الإعلام الاتحادي سيفه لقتل كل الأعمال البطولية، التي يقوم به الرئيس لؤي هشام ناظر في مواصلة الإبحار بالسفينة الاتحادية وإيصالها إلى شط الأمان؛ وفق متابعة واهتمام واجتماعات متواصلة ومناقشات يقوم بها هذا الرئيس المكافح مع المدير الفني سييرا.

•• أكتب هذه الكلمات وأنا أستغرب تلك التغريدات التي يحارب بها بعض الإعلاميين الاتحاديين، العمل الكبير الذي يقوم به الرئيس الاتحادي والمدير الفني للفريق والذي من المفترض منهم أن يكونوا عوناً لناديهم في هذه المرحلة الحرجة، وأن يكون نادي الاتحاد هو العشق الذي يسكن أفئدتهم وأن لا يكتبون الكلمات التي تؤجج الجماهير الاتحادية الوفية العاشقة لناديها، ضد رئيس النادي والمدرب سييرا، إذا كانوا بالفعل يعشون نادي الاتحاد.

•• ففي الاتحاد قوة .. أقولها لكل عاشق اتحادي؛ سواءً كان إعلاميا، أو عضو شرف أو مشجعا ..

•• في الاتحاد قوة .. أقولها لكل من يعشق نادي الاتحاد ويتوجب عليه الوقوف مع الرئيس المهندس لؤي هشام ناظر قلباً وقالباً ..

•• في الاتحاد قوة، أقولها لكل مغرّد اتحادي يعرف جيداً أن ناديه ورئيس ناديه يواجهان تحدياً كبيرًا في هذه المرحلة العصيبة، والتي يتوجب فيها على كل عاشق اتحادي بدون استثناء أن يغرّد بما يصب في مصلحة ناديه، وليس العكس ..

•• فالاتحاد يزداد قوة .. وعلينا جميعاً كاتحاديين؛ إعلاميين وأعضاء شرف وجماهير، أن نتّحد مع قوة الاتحاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.