المحليات

أمير القصيم يدشن ملتقى “الانتماء واللحمة الوطنية”

بريدة : واس

دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم اليوم , ملتقى “الانتماء واللحمة الوطنية”، الذي ينظمه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة ، وذلك في النادي الأدبي بمدينة بريدة.

وقال سموه في كلمة له خلال الملتقى : إننا في بلاد غالية ومقدسة بلاد مكة المكرمة والمدينة المنورة التي يتجه إليها المسلمون في كل يوم خمس مرات تجاه بيت الله الحرام وقبلة المسلمين ، التي نغبط على أننا من مواطنيها وفي خدمتها ، ونحسد في نفس الوقت من الكثير.

وأشاد سموه بهذه الملتقى الذي جاء كمبادرة من جهاز حكومي يقوم بمهمة سامية ونبيلة وتوعوية في معناها الواضح والجليل ، عادّا سموه هذه المبادرة وهذه الملتقيات التي تقام في جميع أنحاء المملكة من أسباب تقوية اللحمةً الوطنية والانتماء الوطني ، التي تُغرس في تربة خصبة .

وأضاف سمو أمير القصيم قائلا : إن فطرتنا هي الفطرة الصالحة التي قامت على طاعة ولي الأمر بقوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ) ، الذي هو صمام الأمان في هذه البلاد بعد الله سبحانه وتعالى ، منوهاً بالأفكار التي طرحت بمثل هذه الملتقيات لتعزيز الأمن الفكري ، الذي هو صمام الأمان أيضاً لكل أمر في هذه البلاد بدون أدنى شك ، مشدداً التركيز على هذا الجانب الذي سيؤتي ثماره لخدمة هذا الوطن.

ونوه سمو الأمير فيصل بن مشعل بما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في جهاز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وقال : إننا في مرحلة تدعو إلى التكاتف والانتماء الوطني الحقيقي ، وأن نكون دائماً نذود عن ديننا ولحمتنا ، مطالباً أبناء الوطن كافة أن يكونوا يداً واحدة للوطن وأن يجمعوا ولا يفرقوا ، وتحصين أبنائنا وبناتنا من الغزو الفكري والثقافي ، الذي لايمكن أن نحاربه إلا بالتحصين والتقرب منهم ، شاكرا معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف ومدير عام فرع الرئاسة بالمنطقة على كل ما يقومون به من عمل وجهود وإصلاح في مثل هذا الملتقيات ، سائلاً الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه.

وكان الحفل الخطابي المقام بمناسبة تدشين الملتقى , قد بدأ بآيات من الذكر الحكيم ، ثم ألقى مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة الشيخ صالح بن علي العميرة كلمة أوضح فيها أن ملتقى الانتماء واللحمة الوطنية يهدف إلى تعزيز لحمتنا الوطنية من خلال عدة برامج متنوعة لتحصين المجتمع لنكون صفاً واحداً متماسكين ضد كل مايكال ويحال لوطننا ، مفيداً أن البرنامج التابعة للملتقى ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأهداف رؤية المملكة 2030 ، لأنها غرس للمبادئ والقيم الدينية والوطنية النبيلة التي تدعو إلى التسامح ، وترسيخ الفكر الوسطي والتسامح وتعميق الانتماء والولاء الوطني ، وتعزيز مفهوم الأمن الفكري ، شاكراً سموه على رعايته وتشجيعه وحضوره لهذا الملتقى ، واصلاً شكره لمعالي الرئيس العام للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على دعمه لهذا الملتقى ، ولكافة الجهات المشاركة معهم في المعرض المصاحب.

إثر ذلك قدم فلم تعريفي عن الملتقى الذي يتحدث عن قصة وأهداف الملتقى لغرس القيم والمفاهيم الوسطية ، وما يشمله من برامج نوعية لتعزيز اللحمة الوطنية وترسيخها.

عقب ذلك أوضح معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند في كلمته أن مؤسس هذه الدولة – رحمه الله – أرسى دعائم هذه البلاد على التوحيد والسنة منذ قامت ، حتى أصبحت المملكة العربية السعودية وغدت دولة الإسلام بحق تطبق شعائره وأحكامه في نواحي الحياة كلها ، حتى وصلنا لعهد العزم والحزم ليمتد خير البلاد ويعظم قدرها وشأنها ، مشيراً إلى أن الرئاسة أطلقت هذا الملتقى في مختلف مناطق المملكة لتعلن عبره ومن خلاله أنهم يرون أن الأمر بالمعروف من أعظمه الدعوة إلى الالتفاف حول ولي الأمر.

وقال الدكتور السند : إن دولاً وجماعات أرادت السوء في هذه البلاد ، وأن تمس لحمتها ودينها وعقيدتها واجتماع كلمتها ، لكن بفضل من الله وحمده باءت بالخذلان ورد الله عملهم خسارة وحسرة ، حامداً الله على نعمة التي لاتعد ولاتحصى ، التي منها نعمة اجتماع الكلمة ووحدة الصف والالتفاف حول القيادة ، شاكراً ومقدراً لجهود سمو أمير منطقة القصيم ومتابعة ودعمه لكل برامج الفرع ، وتوجيهاته النيرة التي تخدم عملهم ، واصلاً شكره لشركائه في النجاح من الجهات الحكومية لإنجاح هذا الملتقى ، رافعاً شكره الجزيل والوفير لخادم الحرمين الشريفين على دعمه ومتابعته الحثيثة لجهود الرئاسة العامة ، وعلى مايقدمه من دعم سخي لها ، سائلاً الله أن يحفظ هذه البلاد ووحدتها وجمع كلمتها.

عقب ذلك دشن سمو أمير منطقة القصيم إلكترونياً ملتقى الانتماء واللحمة الوطنية.

ثم كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الجهات المشاركة في إنجاح فعاليات الملتقى ، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة.

وقد اطلع سمو أمير منطقة القصيم على المعرض المصاحب للملتقى ، حيث تجول في الأجنحة المشاركة من عدة قطاعات حكومية وجمعيات ، حيث دون سموه مشاعره الوطنية في هذه المناسبة في لوحة “عبارات ولاء وانتماء” المخصصة لزوار المعرض لعرض مشاعرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.